المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

"فضيحة"غذائية جديدة في فرنسا تكشف عن عيوب في نظام سلامة الغذاء الأوروبي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
بيتوني تتعرض لفضيحة غذائية جديدة
بيتوني تتعرض لفضيحة غذائية جديدة   -   حقوق النشر  FRANCOIS LO PRESTI/AFP

للمرة الثانية في غضون أسابيع قليلة، تتعرض شركة بيتوني لفضيحة غذائية حيث تم تقديم شكوى جديدة في فرنسا عن تسمم ببكتيريا الإشريكية القولونية لمجموعة أخرى من البيتزا.

وتضاف هاتان الحالتان إلى 150 حالة تلوث، تم الكشف عنها مؤخراً، بالسالمونيلا في تسع دول أعضاء، بسبب شوكولاتة كيندر.

تعرضت سيدة من بربينيان الفرنسية تبلع من العمر 34 عاماً لوعكة صحية بعد "تناول بيتزا من مجموعة بيلا نابولي" وفقاً لمحاميها، وقدمت شكوى تعرضها لـ"إصابات لا إرادية" ضد الشركة المصنعة لمجموعة نستله.

وكانت بيتزا بيتوني فريش أب قيد التحقيق بعد حوالي خمسين حالة تلوث ببكتيريا الإشريكية القولونية، والتي يمكن ربط بعضها باستهلاك هذه البيتزا. من بينهم 48 طفلاً، توفي اثنان منهم حتى الآن دون وجود صلة مباشرة بينهما وبين تناول البيتزا.

وقال محامي السيدة بيير ديبويسون لوكالة فرانس برس، إن هذه السيدة تناولت البيتزا في 27 آذار/مارس و "دخلت المستشفى في اليوم التاسع والعشرين لمدة ستة أيام"، مؤكداً المعلومات الواردة من قناة "بي.إف.إم" التلفزيونية.

وأضاف أن "نتائج التحليل كشفت عن وجود بكتيريا الإشريكية القولونية"، كما هو الحال بالنسبة للتلوثات السابقة المرتبطة بسلسلة  فريش أب، وبكتيريا أخرى هي الشيغيلا.

عيوب في سلامة الغذاء الأوروبي

لا شك أن هذه الفضائح المتكررة تكشف عن عيوب في نظام سلامة الغذاء الأوروبي الذي يعتبر من أكثر الأنظمة أماناً في العالم.

بالنسبة للمكتب الأوروبي لاتحادات المستهلكين، الآلية المشتركة غير معنية بهذا التساؤل، وان الأمر يتعلق بنقص الموارد من جانب الدول الأعضاء ونقص الإرادة من جانب المصنعين.

"منذ ثلاث سنوات نشرنا تقريراً سلط الضوء على التخفيض المقلق إلى حد ما في الموارد المخصصة لهذه الضوابط الرسمية، وهذا يتعلق بالميزانية وموظفي الخدمات الصحية"، تقول كميل بيرين، المسؤولة عن قضايا الغذاء في المكتب الأوروبي لاتحادات المستهلكين.

خلال أقل من 20 عاماً، انخفض طاقم التفتيش بنسبة 7٪ في إسبانيا و 10٪ في بلجيكا و 30٪ في فرنسا.

ودعا البرلمان الأوروبي إلى التعزيز التشريعي لسنوات عدة. بالنسبة لبعض المسؤولين المنتخبين، من التناقض ترك الأمر للشركات للتحكم في منتجاتها. هذا الغموض يضعف النظام الأوروبي وفقاً  لإريك أندريو.

"إننا بحاجة إلى تحسين التشريع ولا يزال هناك هامش من التقدم. لذلك يمكننا أن نثق (في النظام الأوروبي)، يمكن أن أقول بنسبة 80٪، لكننا بحاجة إلى إحراز تقدم بنسبة 20٪  لنحصل على ضمان 100٪ "، يقول النائب البرلماني الاشتراكي.

اتصلت يورونيوز باتحاد صناعة الأغذية الأوربية، لكنه رفض التعليق على هاتين الحالتين.

وقال إن "هذه الحالات تخص الشركات" المنظمة في ردها المكتوب قبل أن يضيف أن "سلامة الأغذية تظل أولوية بالنسبة لاتحاد صناعة الأغذية الأوربية وأعضائه". وأكد أنه يواصل "عمله مع المفوضية الأوروبية وشركاء السلسلة الغذائية وأصحاب المصلحة لضمان أعلى معايير السلامة."

المصادر الإضافية • ا ف ب