المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: صدامات بين مشجعي نادي مرسيليا الفرنسي وفينورد الهولندي لكرة القدم

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
euronews_icons_loading
اشتباكات في مرسيليا بين أنصار أولمبيك مرسيليا وفينورد
اشتباكات في مرسيليا بين أنصار أولمبيك مرسيليا وفينورد   -   حقوق النشر  @KARENE_HEAVEN / ESN

أظهر فيديو مصور لأحد الهواة صدامات في مدينة مرسيليا الفرنسية، بين مشجعي فينورد روتردام وأولمبيك مرسيليا، حيث تقابل الفريقان في نصف نهائي دوري المؤتمر الأوروبي لكرة القدم، التي انتهت بتأهل النادي الهولندي إلى النهائي، رغم تعادله دون أهداف. 

وقد تدخلت الشرطة، عندما أشعل أحد الطرفين من المشجعين مشاعل نارية بالقرب من ملعب فيلودروم. وفي أعقاب هذه الصدامات، أوقفت الشرطة الفرنسية 17 شخصا، واتهم البعض بممارسة العنف ضد شخص يمارس السلطة العامة، فيما اتهم اللبعض الآخر بمحاولة التسلل إلى الملعب أو التخريب أو حيازة مشاعل نارية.

وقد استعملت الشرطة الغازات المسيلة للدموع حتى عند خروج الجماهير من الملعب عند الساعة الحادية عشرة ليلا، وبقيت الشرطة مرابطة في المكان طيلة ساعتين بعد انتهاء المباراة.

وكان مشجعو فينورد ذهبوا إلى الملعب في أجواء البرد دون استخدام الحافلات بسبب عدم توفرها بالعدد الكافي، وأبدوا استنكارهم من ذلك، وفي الملعب هاجموا الصحافيين ورموا المشاعل النارية وخربوا مقاعد من المدرجات.

ويلتقي نادي فينورد في المباراة النهائية نادي روما الإيطالي، الذي أزاح ليستر سيتي الإنجليزي، وسينظم النهائي في العاصمة الألبانية تيرانا يوم 25 من الشهر الحالي، ليكون أول نسخة من هذه البطولة المستحدثة.