المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤول قطري: أعلام قوس قزح قد تسحب من أجل حماية المشجعين

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ب
مسؤول قطري: مصادرة أعلام مجتمع ميم في كأس العالم هدفها حماية المشجعين
مسؤول قطري: مصادرة أعلام مجتمع ميم في كأس العالم هدفها حماية المشجعين   -   حقوق النشر  AP Photo

قال مدير إدارة التعاون الدولي ورئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الإرهاب لدى وزارة الداخلية القطرية اللواء عبد العزيز عبد الله الأنصاري المشرف على أمن دورة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، إن أعلام قوس قزح يمكن أن تسحب من المشجعين خلال انطلاق المونديال، من أجل حمايتهم من أي هجمات قد يتعرضون إليها بسبب الترويج لحقوق المثليين.

وقال الأنصاري إن أزواج المثليين والمتحولين جنسيا ومناصريهم سيكون مرحب بهم في قطر مع افتتاح دورة كأس العالم في 2022/11/21، رغم استمرار تجريم العلاقات الجنسية المثلية في البلد الخليجي المحافظ.

ولكن الانصاري رفض الترويج العلني لحريات المثليين والمتحولين جنسيا كما يرمز إليها علم قوس قزح، الذي قالت بشأنه الاتحاد الدلوي لكرة القدم ومنظمو كأس العالم إنه ينبغي الترحيب به في ملاعب قطر الثمانية.

وأوضح الأنصاري قائلا: "إذا رفع مشجع علم قوس قزح، ثم سحبته منه، فإن ذلك ليس لأنني أريد أن أفتكه منه بالفعل لإهانته، وإنما لحمايته. لأنه إذا لم أكن أنا من يفعل ذلك فسيكون شخص آخر ربما يهاجمه...لا أستطيع أن أضمن سلوك الناس جميعا. وسأقول له: رجاء لا حاجة لرفع العلم في هذا المكان".

وأشار الأنصاري إلى أنه لن تكون هناك تعليمات لسحب العلم من الأشخاص عند نقاط التفتيش، ولكن إذا رفع العلم خلال مباراة ما، فإن المسؤولين يمكنهم أن يسحبوه، ما دام بسبب ردة فعل من مشجعين يحملون نظرة مختلفة.

وكان رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إنفانتينو قال هذا الأسبوع في الدوحة، إن الجميع سيرون كيف يتم الترحيب بكل واحد في قطر، حتى وإن تحدثنا عن المثليين والمتحولين جنسيا.

وبين الأنصاري إنه يخاطر بوجهة نظر أقلية ضد الأغلبية، قائلا: "في آخر اليوم، إذا هاجمك أحد فإنني سأتدخل وحينها سيكون قاد فات الأوان".

من جانبها قالت رئيسة إدارة التربية والمسؤولية الاجتماعية لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم جويس كوك لوكالة لأسوشيتد برس سنة 2020، إن أعلام قوس قزح والقمصان سيكون مرحبا بها في الملاعب، هذا أمر مفروغ منه، وقد فهموا أن ذلك هو موقفنا".

كذلك قال الرئيس التنفيذي لدورة كأس العالم قطر 2022 ناصر الخاطر: "سنحترم المبادئ التوجيهية للاتحاد الدولي لكرة القدم، بالسماح لأعلام قوس قزح بالظهور.

من ناحيتها دعت شبكة "فير" (Fare) التي تراقب التمييز خلال الألعاب إلى احترام حرية المشجعين خلال منافسات كأس العالم. وفي هذا الصدد قال الأنصاري إن الضباط الأمنيين تم تدريبهم ليبادروا أكثر بالعفو، ومنحت لهم سلطات أكثر ليعملوا بتسامح، ويسمحوا للناس بالتعبير والاحتفال في الشوارع، ما لم ينخرطوا في أعمال عنف.

كانت السلطات القطرية أرسلت العديد من عناصر الشرطة المحليين في تدورات تدريبية مختلفة في أنحاء العالم، لإعدادهم لدورة كأس العالم التي ستجري في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

كما ستعتمد السلطات القطرية على ضباط شرطة من دول مختلفة، إذ سترسل تركيا مثلا أكثر من 3 آلاف ضابط شرطة للمساعدة في تامين الدورة. لن يكون بحسب الأنصاري لقوة للشرطة الدولية أي سلطات لاعتقال الأشخاص.