المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السلطات المصرية تفرج عن "ظرفاء الغلابة"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونبوز  مع أ ف ب
محكمة الجيزة الابتدائية. 2017/11/08
محكمة الجيزة الابتدائية. 2017/11/08   -   حقوق النشر  ناريمان المفتي/أ ب

قررت السلطات المصرية الافراج عن ثلاثة شبان مصريين من صناع المحتوى على الانترنت، عُرفوا باسم "ظرفاء الغلابة"، تم توقيفهم بتهمة نشر أخبار كاذبة، بعد نشرهم أغنية تسخر من ارتفاع الأسعار في الفترة الأخيرة، بحسب منظمة حقوقية مصرية.

ونشرت "المبادرة المصرية للحقوق الشخصية" على موقعها الأحد أن نيابة أمن الدولة: "قررت السبت إخلاء سبيل المتهمين الساخرين المعروفين بـ ظرفاء الغلابة".

وكانت المجموعة نشرت في آذار/مارس مقطع فيديو على تطبيق تيك توك تسخر فيه من ارتفاع أسعار الغذاء، قام فيه أفراد المجموعة باستخدام أدوات منزلية لتبدو كآلات موسيقية وقاموا بتبديل كلمات أغنية رومنسية بكلمات تسخر من ارتفاع أسعار المواد الغذائية. وتدوالت مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاتهم.

ومؤخرا لجأ المصريون إلى الاقتطاع من مدخراتهم لمواجهة موجة التضخم الحالية، بعد أن قفز مؤشر الأسعار 12,1% وهي النسبة الأعلى منذ ثلاثة أعوام وتسبب بها قرار البنك المركزي خفض قيمة العملة المحلية بقيمة 18% تقريبا أمام الدولار الأميركي.

كما تسبب الغزو الروسي لأوكرانيا نهاية شباط/فبراير الماضي في ارتفاع أسعار السلع الغذائية والوقود على مستوى العالم. وبحسب المبادرة المصرية، "توجه الشباب الثلاثة طواعية إلى مقر أمن الدولة بمحافظة أسيوط، فتم احتجازهم. ولم يتم عرضهم على نيابة أمن الدولة العليا بالقاهرة سوى يومي 18 و19 نيسان/ابريل، حينها وجهت لهم النيابة اتهامات الانضمام لجماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة".

وتشهد مصر موجة من عمليات الافراج مؤخرًا، فقد تم الإفراج عن 41 من سجناء الرأي والسياسة كانوا موقوفين احتياطيا. وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أعاد تشكيل لجنة العفو الرئاسية الشهر الماضي، ما أثار توقعات بالافراج عن عدد كبير من سجناء الرأي.

ونهاية نيسان/ابريل أصدر السيسي عفوا عن الصحافي المصري حسام مؤنس، الذي أودع السجن لإدانته بـ"نشر أخبار كاذبة". وفي مطلع الشهر الجاري، أعلنت نقابة الصحافيين المصريين عن إطلاق سراح ثلاثة صحافيين من الحبس الاحتياطي.

وتقدر المنظمات الحقوقية عدد السجناء السياسيين في مصر بنحو 60 ألف سجين، إلا أن السيسي دائما ما ينفي ذلك. والأسبوع الماضي ، أصدرت منظمة مراسلون بلا حدود مؤشر حرية الصحافة العالمي لعام 2022، وجاءت مصر في المرتبة 168 من أصل 180 دولة بتراجع مرتبتين عن العام الماضي.