المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الشرطة: إضرام النيران في مكتب جماعة مناهضة للإجهاض بولاية ويسكونسن الأمريكية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
كتابات تتضمن تهديدا على الجدران الخارجية لمكتب ويسكونسن فاميلي أكشن في ماديسون، ويسكونسن، الولايات المتحدة، الأحد 8 مايو 2022
كتابات تتضمن تهديدا على الجدران الخارجية لمكتب ويسكونسن فاميلي أكشن في ماديسون، ويسكونسن، الولايات المتحدة، الأحد 8 مايو 2022   -   حقوق النشر  AP Photo

قالت الشرطة إن النيران أضرمت يوم الأحد في مكتب جماعة محافظة مناهضة للإجهاض في ولاية ويسكونسن الأمريكية بعد أيام من ظهور دلائل على أن المحكمة العليا تستعد لإلغاء قرار تاريخي يكفل حقوق الإجهاض في أنحاء البلاد.

وقال مكتب جماعة ويسكونسن فاميلي أكشن في بيان إن كتابات على الجدران تقول "إذا لم تكن عمليات الإجهاض آمنة، فأنت لست كذلك"، واتهمت "جماعة فوضوية يسارية" بالمسؤولية عن الهجوم.

وقالت إدارة شرطة ماديسون إنها تحقق في الحريق الذي اندلع صباح الأحد على أنه متعمد. وأضافت أن إدارة الإطفاء بالمنطقة تمكنت من إخماد النيران سريعا. ولم تحدد إدارة الشرطة أي مشتبه بهم وقالت إنه لم ترد أنباء عن وقوع إصابات.

وتقول منظمة "ويسكونسن فاميلي أكشن" على موقعها الإلكتروني إنها تسعى إلى تعزيز "المبادئ اليهودية والمسيحية". وهي تؤيد الزواج باعتباره "بين رجل وامرأة" وتشجيع الامتناع عن ممارسة الجنس في نظام التعليم الثانوي. وتقول الجماعة إنها تعارض أيضا القوانين التي تدعم الإجهاض.

تؤيد مسودة قرار أعدها القاضي المحافظ صمويل أليتو ونشرتها في الثاني من مايو أيار مؤسسة بوليتيكو الإخبارية، قانون ميسيسيبي الذي يحظر الإجهاض بعد 15 أسبوعا من الحمل ويلغي قرار "رو ضد ويد" التاريخي لعام 1973 الذي أجاز الإجهاض على الصعيد الوطني.

تسبب تسريب المسودة في عاصفة سياسية، حيث نظم مؤيدو حقوق الإجهاض مسيرات أمام مبنى المحكمة وفي مواقع في جميع أنحاء الولايات المتحدة، كما تسبب في أزمة داخلية في أعلى هيئة قضائية في البلاد حيث يجري التحقيق حول مصدر الكشف غير المسبوق.

viber

يأتي التسريب قبل شهور من توجه الناخبين إلى صناديق الاقتراع لانتخابات التجديد النصفي للكونغرس في نوفمبر تشرين الثاني.