المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فقدان أثر 28 مهاجراً بعد غرق زورقهم قبالة جزر الكناري الإسبانية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
صورة أرشيفية لمهاجرين أفارقة في زورقهم قبالة وجزر الكناري الإسبانية
صورة أرشيفية لمهاجرين أفارقة في زورقهم قبالة وجزر الكناري الإسبانية   -   حقوق النشر  JASPER JUINEN/AP

أعلنت السلطات الإسبانية الثلاثاء إنقاذ 13 مهاجراً غير نظامي غرق زورقهم في المحيط الأطلسي بين الصحراء الغربية وجزر الكناري الإسبانية، في حين لا يزال في عداد المفقودين 28 مهاجراً آخرين كانوا برفقتهم.

وقال جهاز الإنقاذ البحري الإسباني في تغريدة على تويتر إنّ عناصره أنقذوا الإثنين 13 مهاجراً غير نظامي كانوا "على بُعد 65 ميلاً (120 كيلومتراً) جنوب جزيرة غران كناري" قبالة سواحل الصحراء الغربية.

لكنّ مصدراً في خفر السواحل الإسبانية قال لوكالة فرانس برس الثلاثاء، إنّ الناجين أكّدوا أنّ "41 شخصاً كانوا على متن الزورق المطاطي" الذي غرق، ما يعني أنّ 28 شخصاً لا يزالون في عداد المفقودين.

من جهتها قالت منظمة "كاميناندو فرونتيراس" غير الحكومية الإسبانية إنّ المهاجرين الـ 28 قضوا جميعاً وإنّ الناجين الـ13 الذين تم إنقاذهم هم جميعاً نسوة وبينهن مراهقة.

وأشارت هذه المنظمة غير الحكومية التي تنشر حصيلة هذه الحوادث البحرية بناء على مكالمات تتلقّاها من مهاجرين أو أقاربهم على أرقام طوارئ خصّصتها لهذه الغاية إلى أنّ 44 مهاجراً آخرين قضوا غرقاً بعد غرق قاربهم قبالة السواحل الجنوبية للمغرب.

ولم تؤكد السلطات المغربية هذه المعلومة.

وفي الثلث الأول من العام الجاري وصل 6624 مهاجراً غير نظامي إلى جزر الكناري، الأرخبيل الإسباني الواقع في المحيط الأطلسي قبالة سواحل شمال غرب أفريقيا، في زيادة بنسبة 50% عن الفترة نفسها من العام الماضي، وفقاً لوزارة الداخلية الإسبانية.

وفي 2021، وصل أكثر من 40 ألف مهاجر، معظمهم من المغرب، عن طريق البحر إلى البرّ الرئيسي لإسبانيا وكذلك إلى أرخبيلي الباليار والكناري.

وبحسب "كاميناندو فرونتيراس" فإنّ أكثر من 4404 مهاجر قضوا غرقاً أو فُقد أثرهم في البحر في 2021 أثناء محاولتهم الوصول إلى إسبانيا، في حصيلة تناهز ضعف تلك المسجّلة في 2020.

المصادر الإضافية • أ ف ب