المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: "مظفر للشعب مو للحرامية".. عراقيون يهاجمون موكب الكاظمي بالحجارة والأحذية في تشييع مظفر النواب

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
موكب رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي
موكب رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي   -   حقوق النشر  AFP

قوبل موكب رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بوابل من الأحذية والحجارة أثناء مشاركته في تشييع جثمان الشاعر العراقي الكبير مظفّر النواب اليوم السبت.

وودّع العراقيون السبت في بغداد الشاعر العراقي الشيوعي والأيقونة الثورية مظفّر النواب، بتشييع رسمي وشعبي مهيب، عكس التاريخ الثوري والنضالي للشاعر الذي عُرف بمناهضته للأنظمة العربية وانتقاداته اللاذعة، فيما ندّد مشيعون بمشاركة الكاظمي.

وواجه موكب رئيس الوزراء سيلاً من الحجارة والأحذية التي ألقى بها الشباب الغاضب.

واختُصرت المراسم بعدما بدأ بعض الشباب بترداد شعارات ضدّ الكاظمي وضدّ السلطة مثل "كلكم حرامية" و"كلا كلا للعملاء" و"برا برا"، في أجواء ذكّرت بالاحتجاجات المناهضة للسلطة قبل عامين.

وأقيمت للنواب مراسيم رسمية وحمل حرس الشرف نعش النواب الذي كُلّل بالورود، بينما رفع أحدهم صورة له بالأبيض والأسود.

وأعرب جزء من المشاركين في المقابل عن استيائهم مما جرى من احتجاجات خلال التشييع، واعتبروا أنها كانت مسيئة للحدث.