الجيش الروسي يكثف هجومه في دونباس والكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية التابعة لموسكو تقطع علاقتها بروسيا

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وبطريرك موسكو كيريل (أرشيف)
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وبطريرك موسكو كيريل (أرشيف) Copyright Alexander Zemlianichenko/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

كثّفت القوات الروسية الجمعة عملياتها الهجومية في منطقة دونباس في الشرق الأوكراني، وضيّقت الخناق على مدينة سيفيرودونيتسك الاستراتيجية الواقعة ضمن نطاقها، في حين أعلن الانفصاليون الموالون لروسيا أنهم استولوا على بلدة ليمان، ما يفتح الطريق أمامهم للتقدم نحو كراماتورسك.

اعلان

حث الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الغرب على التوقف عن العبث مع روسيا وفرض عقوبات أشد على موسكو لإنهاء "حربها العقيمة" في أوكرانيا، مضيفا أن بلاده ستظل مستقلة لكن السؤال الوحيد هو بأي ثمن.

وتصاعدت انتقادات زيلينسكي للغرب في الأيام الماضية مع تحرك الاتحاد الأوروبي ببطء نحو فرض حظر محتمل على النفط الروسي ومع صعوبة في الاستجابة إلى مطالب كييف العسكرية الملحة. 

وبعد مضي ثلاثة أشهر منذ غزوها أوكرانيا، تخلت روسيا عن هجومها على العاصمة كييف وتحاول إحكام سيطرتها على منطقة دونباس الشرقية الصناعية، حيث تدعم تمردا انفصاليا منذ عام 2014.

نقطة تحول عسكرية

يرى محللون عسكريون غربيون أن معركة سيفيرودونتسك وليسيتشانسك نقطة تحول محتملة في الحرب مع انتقال الزخم إلى روسيا بعد استسلام الحامية الأوكرانية في ماريوبول الأسبوع الماضي.

قال الانفصاليون الموالون لروسيا في "جمهورية دونيتسك الشعبية" المعلنة من جانب واحد يوم الجمعة إنهم بسطوا سيطرتهم الكاملة على بلدة ليمان الاستراتيجية في شرق أوكرانيا. وتفتح السيطرة على ليمان الطريق أمام موسكو لاستهداف كراماتورسك، إلى الغرب. 

وكان حاكم منطقة لوهانسك، سيرهي هيداي، قال سابقاً إن القوات الروسية والميليشيات الرديفة أصبحت تطوق بشكل شبه كامل مدينتيْ سيفيرودونيتسك وليسيتشانسك، كما أنها تسيطر على نحو 95 بالمئة من أراضي المنطقة.  

أبرز المستجدات من الحرب الأوكرانية

المصادر الإضافية • وكالات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: تحوّل مناطق أوكرانية على خط النار مع روسيا إلى مدن أشباح

فيديو: جنديان روسيان يعترفان بارتكاب جرائم حرب في أوكرانيا

عامان على الحرب الروسية في أوكرانيا.. كيف بدا المشهد في موسكو؟