المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وكالة: لا تقدم في محادثات تركيا مع السويد وفنلندا بشأن الناتو

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان خلال مؤتمر صحافي في إسطنبول
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان خلال مؤتمر صحافي في إسطنبول   -   حقوق النشر  AP/Turkish Presidency

قال مصدران إن محادثات جرت في تركيا هذا الأسبوع بين مسؤولين أتراك ووفدين من السويد وفنلندا لم تحقق تقدماً يذكر في معالجة الدوافع وراء اعتراض أنقرة على انضمام الدولتين إلى حلف شمال الأطلسي، في حين لم يتضح بعد متى ستجرى المزيد من المناقشات.

وقال مسؤول تركي كبير لرويترز يوم الجمعة "هذه ليست عملية سهلة... عليهما اتخاذ خطوات ملموسة وصعبة. ستستمر المفاوضات، لكن لا يبدو أن الموعد قريب بوضوح".

وتقدمت فنلندا والسويد بطلبين رسميين للانضمام لحلف الأطلسي الأسبوع الماضي لتعزيز أمنهما في مواجهة الغزو الروسي لأوكرانيا.

وينبغي موافقة جميع أعضاء الحلف الثلاثين على خطط ضم أي أعضاء. لكن تركيا أبدت اعتراضها على الخطوة قائلة إن الدولتين تؤويان أشخاصاً مرتبطين بجماعات تصنفها على أنها إرهابية، كما أنهما أوقفتا صادرات الأسلحة إلى أنقرة. 

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو يوم الجمعة إن بلاده تتوقع من السويد وفنلندا اتخاذ إجراءات ملموسة ووقف هذا الدعم قبل أن ترفع اعتراضاتها.

وذكر مصدر آخر مطلع على الموقف أن المحادثات التي جرت يوم الأربعاء لم تحقق تقدماً واضحاً وانتهت دون جدول زمني لمواصلتها، مما يزيد من احتمال أن تتمسك تركيا بمعارضة طلبي العضوية عندما يعقد الحلف اجتماع قمة يومي 29 و30 حزيران/يونيو في مدريد.

ولم ترد وزارتا الخارجية السويدية والفنلندية على طلبات التعليق.

وأضاف المصدر الثاني أن المناقشات التي استمرت خمس ساعات جرت في أجواء ودية وتضمنت جلسات منفصلة بين مسؤولين أتراك ونظرائهم من البلدين الاسكندنافيين، تلتها محادثات ثلاثية بين جميع الأطراف.

وقال مصدر ثالث لرويترز إن المسؤولين الأتراك قللوا من شأن احتمالات التوصل إلى اتفاق قبل قمة مدريد.

المصادر الإضافية • رويترز