المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نائب: أوكرانيا تأمل في إنقاذ الجنود الأجانب المحكوم عليهم بالإعدام

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

كييف (رويترز) – قال نائب في لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان الأوكراني يوم السبت إن كييف تبذل كل ما في وسعها لإنقاذ ثلاثة أجانب حكمت عليهم سلطات موالية لروسيا في دونباس بالإعدام لقتالهم من أجل أوكرانيا.

وأدانت محكمة في جمهورية دونيتسك الشعبية، التي تدعم موسكو زعمائها الانفصاليين، يوم الخميس الثلاثة، وهم بريطانيان ومغربي، بارتكاب “أنشطة مرتزقة”. 

وقال النائب فيدير فينيسلافسكي للتلفزيون الوطني، دون الخوض في تفاصيل، “تتخذ وزارة الدفاع والمديرية الرئيسية للاستخبارات، اللتان تتعاملان مع عمليات تبادل الأسرى، جميع الإجراءات اللازمة لضمان إنقاذ هؤلاء المواطنين لدولتين أجنبيتين”.

وكتبت نائبة رئيس الوزراء إيرينا فيريشتشوك في منشور على الإنترنت يوم السبت إنها تعتقد أن السلطات الانفصالية ستتصرف في النهاية بعقلانية، “لأنها تدرك جيدا التداعيات التي لا يمكن إصلاحها بالنسبة لهم والروس إذا اتخذوا أي خطوات خاطئة بحق هؤلاء الجنود الثلاثة”.

وأدانت بريطانيا الحكم على المقاتلين ووصفته بأنه “انتهاك صارخ” لاتفاقية جنيف التي يحق لأسرى الحرب بموجبها التمتع بحصانة المقاتلين وينبغي عدم مقاضاتهم لمشاركتهم في أعمال قتالية. 

وتقول أوكرانيا، التي رفضت حكم محكمة دونيتسك باعتبارها بلا سلطة، إن المقاتلين وقعوا عقودا مع القوات المسلحة الأوكرانية.

وقال النائب فينيسلافسكي إنه نتيجة لذلك، فإن “وضع أسرى الحرب بموجب القانون الدولي ينطبق عليهم بالكامل. وسنتخذ جميع الإجراءات لإنقاذهم”.