المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: معرض في كييف يوثّق لحربٍ دمّرت حياة الأوكرانيين وأحالتها إلى كوارث ومآسٍ

Access to the comments محادثة
بقلم:  Hassan Refaei
euronews_icons_loading
جانبٌ من معرض "صلب أوكرانيا" في العاصمة كييف، يوثق للأدوات التي استخدمها الجيش الروسي في حرب ضد البلاد، 12 يونيو 2022
جانبٌ من معرض "صلب أوكرانيا" في العاصمة كييف، يوثق للأدوات التي استخدمها الجيش الروسي في حرب ضد البلاد، 12 يونيو 2022   -   حقوق النشر  AP Photo

افتتحَ في العاصمة الأوكرانية، كييف، معرضٌ يوثّق للحرب الحالية التي تشهدها البلاد، حيث يتسنى للمدنيين الذين لم يشهدوا وقائع من الحرب مشاهدةَ أدوات ومواد وصور للغزو الذي دمّر حياتهم وأحالها إلى كوارث ومآسٍ.

من العربات والمدرعات، إلى بقايا الصواريخ والقذائف وصولاً إلى الهواتف اللاسلكية وغيرها من أدوات الحرب الروسية التي استولى عليها الجيش الأوكراني وساهم في نقلها إلى المتحف الوطني لتاريخ أوكرانيا في الحرب العالمية الثانية.

ويوضح رئيس القسم الثقافي في المتحف، دميترو هاينتدينوف لوكالة أسوشيتيد برس أن الكثير من الأشياء التي تم جمعيها من قبل موظفي المتحف ممن يتوجهون إلى الأراضي المحررة حديثاً، حيث يمكنهم إما العثور على الأشياء بأنفسهم أو يتم تسليمها لهم من قبل السكّان المحليين.

ويقول هاينتدينوف: إن هذا المعرض يرمي إلى تسليط الضوء على بعض جوانب الحرب التي شنتها روسيا على أوكرانيا، بهدف تعزيز الذاكرة الفردية والجمعية عن هذه الحرب عبر أدواتها وموادها الأصلية.

ويشير هاينتدينوف إلى أن من بين الوثائق المعروضة خريطة تستخدمها مجموعة من الوحدات التخريبية في انتظار وصول القوات الروسية، منوهاً بأن المتحف قد تسلّمها من قائد الجيش الأوكراني، فاليري زالوجني.

كما استخدم المتحف الطابق السفلي لعرض أدوات حقيقية استخدمها المدنيون خلال مكوثهم في الملاجئ هرباً من الموت الذي جاءت به آلة الحرب وأخذت توزعه، كيفا اتفق، على المناطق والأحياء في المدن.

المصادر الإضافية • أ ب