المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وقع في يد حماس.. منطاد تجسس إسرائيلي يسقط في غزة والجيش يؤكد أن لا تخوف من تسرب معلومات

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
منطاد تجسس إسرائيلي يراقب منطقة يارون بين ميناء صور الجنوبي اللبناني والحدود اللبنانية الإسرائيلية في 9 تشرين الأول 2000
منطاد تجسس إسرائيلي يراقب منطقة يارون بين ميناء صور الجنوبي اللبناني والحدود اللبنانية الإسرائيلية في 9 تشرين الأول 2000   -   حقوق النشر  أ ف ب

أعلن الجيش الإسرائيلي، الجمعة، سقوط منطاد استطلاع داخل أراضي شمال قطاع غزة، وأكد أنه لا داع لأي قلق من تسرب معلومات. 

وفي بيان مقتضب، قال أفيخاي أدرعي، الناطق باسم الجيش الإسرائيلي "انقطع اليوم منطاد استطلاع تابع لجيش الدفاع وسقط داخل قطاع غزة، لا توجد خشية من تسرب ملموس للمعلومات. سيتم التحقيق في ملابسات الحادث. حالة طبيعية في الجبهة الداخلية”.

وأعلنت وسائل إعلام فلسطينية، أن حركة حماس نجحت في السيطرة على منطاد عسكري يستخدم لأغراض المراقبة والتجسس، سقط ظهر يوم الجمعة في  شارع البنات في بلدة بيت حانون شمال القطاع.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية عن شهود عيان، قولهم إن "طائرات الاستطلاع أطلقت صاروخين على الأقل تجاه أراضي الفلسطينيين شرق بيت حانون"، أي على مقربة من مكان سقوط المنطاد.  

وتداول فلسطينيون من غزة عبر وسائل تواصل الاجتماعي مقطع فيديو، يظهر بقايا المنطاد المحطم وما يحتوبه من قطع إلكترونية وكاميرات مراقبة.

وكتب الصحفي القطري جابر الحرمي في تغريدة نشرها عبر صفحته الخاصة على موقع تويتر: "المقاومة في غزة تسيطر على منطاد"اسرائيلي" يستخدم في التجسس والمراقبة يحمل كاميرا تصوير بأعلى المواصفات بعد اسقاطه شمال القطاع وتستولي على اجهزة ووسائل استخبارية.. والعدو يستهدف مكان السقوط .. ومحلل عسكري اسرائيلي : اسقاط منطاد التجسس في #غزة حدث خطير".

بدوره، علق الناشط الفلسطيني على خبر سقوط المنطاد العسكري بقوله: "ضربة أمنية موجعة للاحتلال!! المقاومة الفلسطينية تتمكن قبل قليل من اسقاط منطاد عسكري تابع لجيش الاحتلال في منطقة بيت حانون شمال قطاع #غزة وتسيطر عليه وتنقله لمكان آمن. المنطاد مزود بكاميرات وأجهزة تجسس عالية الدقة، أصبحت الآن في أيدي رجال المقاومة".