المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جرح طيارَين جراء تحطم طائرة مقاتلة من طراز إف-14 وسط إيران

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
طائرة مقاتلة قاذفة قنابل من طراز F-4E Phantom II تابعة لسلاح الجو لجمهورية إيران الإسلامية أثناء تمرين جوي في أصفهان بوسط إيران.
طائرة مقاتلة قاذفة قنابل من طراز F-4E Phantom II تابعة لسلاح الجو لجمهورية إيران الإسلامية أثناء تمرين جوي في أصفهان بوسط إيران.   -   حقوق النشر  أ ف ب

أُصيب طياران بجروح السبت في إيران إثر تحطم طائرة مقاتلة من طراز إف-14 في وسط البلاد، وفق ما أعلنت وكالة الأنباء "تسنيم". وهذا الحادث يعد الثاني من نوعه خلال أقلّ من شهر في المنطقة، بعد تحطم طائرة إف-7 في 24 أيار/مايو، ما أدى إلى مقتل طيارَين.

وقال مسؤول العلاقات العامة للجيش الإيراني في منطقة أصفهان لوكالة تسنيم "تعرضت مقاتلة إف-14 لخلل فني صباح اليوم" السبت. وأضاف "هبط طيارها ومساعده بالمظلة وتم نقلهما إلى مستشفى الزهراء لتلقي العلاج الطبي"، مشيرًا إلى أن الطائرة "تحطّمت".

عانى أسطول القوات الجوية من سلسلة حوادث خلال الأعوام الماضية. ففي شباط/فبراير 2022، قُتل ثلاثة أشخاص بينهم طياران في تحطم مقاتلة إف-5 أمريكية الصنع في حي سكني بمدينة تبريز (شمال غرب).

وفي كانون الأول/ديسمبر 2019، أفادت وسائل الإعلام الإيرانية عن تحطم مقاتلة "ميغ 29" في الشمال الغربي أيضا. وبعد ثلاثة أيام من الحادث، أكد الجيش العثور على جثة الطيار.

وفي تموز/يوليو 2014، تحطمت مقاتلة "إف-4" خلال تدريبات في جنوب البلاد، ما أدى الى مقتل طاقمها المكوّن من عسكريين اثنين، وفق الإعلام الرسمي.

يضم أسطول القوات الجوية الإيرانية نحو 300 طائرة من طرازات مختلفة، منها الروسية (ميغ 29 وأس يو 25)، وصينية من طراز "إف-7". كما تضم القوات الجوية الإيرانية،  طائرات أمريكية الصنع من طراز "إف-4" و"إف-14"، إضافة إلى طائرات فرنسية من طراز "ميراج"، تم اقتناؤها خلال حقبة الشاه قبل انتصار الثورة الإسلامية في 1979.

viber

وفي العام 2006، سحبت إيران رسميًا من الخدمة كافة مقاتلاتها من طراز "إف-14 تومكات" أمريكية الصنع البالغ عددها 80، لكنّها لا تزال تستخدمها لأن العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة غداة الثورة، تمنع طهران من شراء طائرات من الغرب.

المصادر الإضافية • أ ف ب