المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو: مقتل أربعة جنود أميركيين في تحطم طائرة عسكرية خلال مناورات الناتو في النرويج

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
 جنود يشاركون في تمرين الانتشار السنوي التابع لقوة الاستجابة لحلف شمال الأطلسي في رينا-النرويج،17 مارس 2022.
جنود يشاركون في تمرين الانتشار السنوي التابع لقوة الاستجابة لحلف شمال الأطلسي في رينا-النرويج،17 مارس 2022.   -   حقوق النشر  Geir Olsen/Geir Olsen / NTB

أعلنت الشرطة النرويجية يوم السبت مقتل أربعة، هم كل من كانوا على متن طائرة عسكرية أمريكية تحطمت بشمال النرويج يوم الجمعة.

وكانت الطائرة، وهي من طراز (إم.في-22 أوسبري) وتابعة لمشاة البحرية الأمريكية، تشارك في تدريب عسكري لحلف شمال الأطلسي عندما سقطت بمنطقة نائية.

قبلها كان جهاز طوارئ نرويجي أفاد الجمعة بأن طائرة عسكرية أميركية على متنها أربعة من أفراد طاقمها فقدت في النرويج ويُحتمل أنها تحطمت أثناء مشاركتها في تدريبات لحلف شمال الأطلسي.

Patrick Semansky/AP
طائرة عسكرية أمريكية من نوع (أم-في-22-أوسبري)Patrick Semansky/AP

وكان طاقمها المكون من أربعة أفراد يشارك في مناورات "كولد ريسبونس" العسكرية رفقة نحو 30 ألف عسكري من دول حلف شمال الأطلسي إضافة إلى السويد وفنلندا.

لسنا في أرض الموقع نفسه لذلك لا نعرف شيئاً عن الأشخاص الأربعة الذين كانوا على متنها.

وقال البيان إن عناصر الإنقاذ رأوا أثناء بحثهم من الجو علامات على وجود الطائرة في المنطقة التي فقدت فيها، لكن الطقس كان سيئاً للغاية ما حال دون تمكنهم من الهبوط.

وأشار إلى أن فرق الإنقاذ والشرطة تتجه إلى المنطقة.

وقال المتحدث باسم جهاز الطوارئ يان اسكيل سيفرينسن لقناة "إن آر اس" التلفزيونية "لسنا في أرض الموقع نفسه لذلك لا نعرف شيئاً عن الأشخاص الأربعة الذين كانوا على متنها".

وأكد الجيش الأميركي من جهته تعرّض الطائرة التابعة لقوات مشاة البحرية لحادثة أثناء "تدريب في النرويج في إطار تمرين كولد ريسبونس 2022".

وقال المتحدث جيم ستينغير إن "سبب الحادث قيد التحقيق، وستُقَدّم تفاصيل إضافية فور توفرها".

تهدف مناورات "كولد ريسبونس" 2022 إلى اختبار إدارة النرويج لتعزيزات الحلفاء على أراضيها في حال تفعيل بند الدفاع المشترك للحلف الأطلسي.

وبدأت التدريبات هذا الأسبوع وسط توتر شديد بين روسيا والحلف بشأن غزو أوكرانيا، لكنها كانت مقررة قبل وقت طويل من بدء الهجوم الروسي في 24 شباط/فبراير.

المصادر الإضافية • أ ف ب