المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو: فصل صيف جديد في أوروبا يخيم عليه شبح كوفيد-19

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع وكالات
euronews_icons_loading
لندن
لندن   -   حقوق النشر  مات دنهام/أ ب

أبلغت عديد البلدان الأوروبية عن زيادة في عدد حالات الإصابة بمرض كوفيد-19، مدفوعة أساسا بظهور متغيرات جديدة. وسجلت أكبر حصيلة للإصابات في البرتغال خاصة في شهر مايو.

وبلغت ذروة الارتفاع أكثر من الفي إصابة في المليون شخص خلال الشهر الحالي. وفي بلدان أوروبية أخرى، كانت فرنسا وألمانيا وإيطاليا من أكثر الدول المتضررة، إذ شهدت ارتفاعا مطردا لعدد الإصابات، ما أدى إلى ارتفاع متوسط عدد حالات الإصابة في دول الاتحاد الأوروبي.

وقال المسؤول عن برنامج التطعيم في فرنسا آلان فيشر، إن البلاد تواجه موجة جديدة من الإصابات بكوفيد-19، بسبب متحورات جديدة من فيروس كورونا المسبب للمرض، فيما وصلت الإصابات اليومية الجديدة إلى ذروتها خلال شهرين تقريبا أمس عند أكثر من 95 ألفا. 

وقال فيشر إنه يؤيد إعادة فرض وضع الكمامات في وسائل النقل العام. وزاد إجمالي الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في فرنسا إلى نحو 56 وفاة يوم الثلاثاء، ليصل إجمالا إلى 149162 حالة.

ويرجع العلماء زيادة عدد الإصابات إلى تراجع فعالية اللقاحات من جهة، وظهور متغرات أوميكرون الجديدة من جهة أخرى، وهي أكثر مقاومة للقاح الموجود، وأكثر عدوى من سلالات الفيروس السابقة.

ويمثل ارتفاع عدد الإصابات مصدر قلق للسلطات، إذ تدخل أوروبا موسم المهرجانات، لكن الخبراء يبعثون برسالة اطمئنان مفادها أن الموجة الجديدة لن تؤدي إلى تدفق كبير للمصابين على المستشفيات حتى الآن.