المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إلى أين تودّ السفر في أوروبا؟.. تعرّف على القيود المتعلقة بـ"كوفيد-19" في كل دول القارة

euronews_icons_loading
مسافرون يتوجهون إلى قاعة المغادرة في مطار سخيبول قرب العاصمة الهولندية، أمستردام، 21 يونيو 2022
مسافرون يتوجهون إلى قاعة المغادرة في مطار سخيبول قرب العاصمة الهولندية، أمستردام، 21 يونيو 2022   -   حقوق النشر  AP Photo
بقلم:  Hassan Refaei  & Hannah Brown

لا تزال ثمة بلدان تفرض قيوداً على المسافرين القادمين إليها في محاولة منها للسيطرة على انتشار فيروس كورونا، فيما قامت بلدان أخرى، كألمانيا وإستونيا وإيطاليا وقبرص والنمسا واليونان، بإلغاء كافة القيود التي كانت فرضتها سابقاً على المسافرين والسيّاح الوافدين.

وفي حين لم يعد المسافرون الذي يتنقلون في دول الاتحاد الأوروبي بحاجة لوضعِ كمّاماتٍ على وجوههم داخل المطارات أو على متن الرحلات الجوية، غير أن مثل هذا الأمر لا ينسحب على كافة بلدان القارة الأوروبية.

ونستعرض فيما يلي المشهد الأوروبي للقيود المتعلّقة بـ"كوفيد-19" والتي كانت فرضتها الحكومات في سياق مكافحتها لانتشار جائحة كورونا خلال الـ30 شهراً الماضية.

ألبانيا

لا توجد حالياً قيود تتعلقُ بـ"كوفيد-19" يتم فرضها على الراغبين في زيارة ألبانيا.

إمارة أندورا

لا توجد حالياً قيود تتعلقُ بـ"كوفيد-19" يتم فرضها على الراغبين في زيارة إمارة أندورا، لكنّ الوصول إلى هذه البلد، يتطلب المرور عبر إسبانيا أو فرنسا، لذا على المسافر أن يتحقق من قيود السفر الخاصة بالبلدين المذكورين قبل التوجه إلى الإمارة.

النمسا

تم رفع كافة القيود المتعلقة بـ"كوفيد-19" التي تم فرضها عن الوافدين إلى النمسا، حيث لم تعد ثمة حاجة للكمامات في معظم أنحاء البلاد، لكن في فيينا لا يزال لزاماً على المرء وضع الكمامات في وسائل النقل العام وفي الصيدليات.

بيلاروس

لا توجد حالياً قيود تتعلقُ بـ"كوفيد-19" يتم فرضها على الراغبين في الدخول إلى بيلاروس، مع الإشارة إلى أن السفر جواً إلى تلك الدولة ممكنٌ حالياً لكن السفر البري من أجل السياحة محظور في الوقت الراهن، على خلفية الحرب الروسية على أوكرانيا.

بلجيكا

تعتدّ بلجيكا بشهادة "كوفيد-19" الرقمية للاتحاد الأوروبي والتي تسمح بالسفر بدون قيود عبر كافة دول التكتّل والمنطقة الاقتصادية الأوروبية، وتلك الشهادة تعدّ دليلاً أن أن حاملها قد تلقى لقاحاً ضد "كوفيد-"19، أو حصل على نتيجة اختبار "بي سي آر" سلبية، أو تعافى من مرض "كوفيد-19".

ويمكّن للوافدين إلى بلجيكا من كافة البلدان دخولها دون قيود سفر تتعلق بـ"كوفيد-19"، مع الإشارة إلى أن بلجيكا لا زالت تعمل بنظام القائمة الحمراء على الرغم من عدم وجود دول على تلك القائمة في الوقت الراهن.

ويعدّ لزاماً في بلجيكا وضع الكمامات في مؤسسات الرعاية الصحية فقط.

البوسنة والهرسك

لا توجد حالياً قيود تتعلقُ بـ"كوفيد-19" يتم فرضها على الراغبين في الدخول إلى البوسنة والهرسك، لكنّ على الجميع وضع الكمامات في مرافق الرعاية الصحية.

بلغاريا

لم تعد بلغاريا تطلب من الوافدين إبراز ما يثبت أنهم تلقوا لقاحاً ضد "كوفيد-"19، أو حصلوا على نتيجة اختبار "بي سي آر" سلبية، أو تعافوا من مرض "كوفيد-19".

كرواتيا

يمكن لجميع المسافرين دخول كرواتيا دون  أي قيود تتعلق بـ"كوفيد-19".

قبرص

تمّ إلغاء كافة القيود المتعلقة بـ"كوفيد-19" في قبرص، ومع ذلك، لا يزال المرء بحاجة إلى وضع كمامة على الوجه في وسائل النقل العام.

الجمهورية التشيكية

لم تعدّ تفرض جمهورية التشيك على المسافرين القادمين من دول الاتحاد الأوروبي أو من خارجه إلى أي قيود متعلقة بـ"كوفيد-19".

الدنمارك

ألغت الدنمارك كافة قيود السفر المتعلقة بـ"كوفيد-19" بالنسبة للسيّاح والوافدين.

إستونيا

بدءاً من 16 يونيو الجاري، ألغت إستونيا كافة قيود السفر المتعلقة بـ"كوفيد-19" التي كانت تُفرض على الزوار والسائحين القادمين إلى البلاد، وكان تمّ الإعلان في مطلع الشهر أن الأشخاص في إستونيا الذين ثبت إصابتهم بـ"كوفيد-19" لن يضطّروا إلى عزل أنفسهم.

فنلندا

تعتدّ فنلندا بشهادة "كوفيد-19" الرقمية للاتحاد الأوروبي والتي تسمح بالسفر بدون قيود عبر كافة دول التكتّل والمنطقة الاقتصادية الأوروبية، تلك الشهادة تعدّ دليلاً أن حاملها قد تلقى لقاحاً ضد "كوفيد-"19، أو حصل على نتيجة اختبار "بي سي آر" سلبية، أو تعافى من مرض "كوفيد-19".

ويمكّن للزوار من دول الاتحاد الأوروبي ومنطقة شنغن ودول القائمة الخضراء دخول فنلندا دون قيود على السفر.

فرنسا

تعتدّ فرنسا بشهادة "كوفيد-19" الرقمية للاتحاد الأوروبي والتي تسمح بالسفر بدون قيود عبر كافة دول التكتّل والمنطقة الاقتصادية الأوروبية، تلك الشهادة تعدّ دليلاً أن حاملها قد تلقى لقاحاً ضد "كوفيد-"19، أو حصل على نتيجة اختبار "بي سي آر" سلبية، أو تعافى من مرض "كوفيد-19".

ولم تعد فرنسا تطلب من القادمين الذين تلقوا لقاحاً كاملاً اختبار سلبي للإصابة بـ"كوفيد-19"، ولكن تبقى ثمة حاجة إلى تعبئة نموذج تحديد مكان إقامة المسافر القادم إلى البلاد، هذا ولم يعد ارتداء الكمامة أمراً إلزامياً في وسائل النقل العام.

ألمانيا

تعتدّ فرنسا بشهادة "كوفيد-19" الرقمية للاتحاد الأوروبي والتي تسمح بالسفر بدون قيود عبر كافة دول التكتّل والمنطقة الاقتصادية الأوروبية، تلك الشهادة تعدّ دليلاً أن حاملها قد تلقى لقاحاً ضد "كوفيد-"19، أو حصل على نتيجة اختبار "بي سي آر" سلبية، أو تعافى من مرض "كوفيد-19".

واعتباراً من 11 يونيو الجاري، بدأ المسافرون دخول ألمانيا من دون إبراز أي وثائق تتعلق بـ"كوفيد-19"، ومع ذلك، ونظراً لعدم وجود اتفاقية المعاملة بالمثل بين البلدين، فإن هذا الأمر لا ينطبق على المسافرين القادمين من جمهورية الصين الشعبية.

اليونان

يمكن لجميع المسافرين دخول اليونان دون أي قيود تتعلق بـ"كوفيد-19"، لكنّ الكمامات لا زالت إلزامية في أماكن الرعاية الصحية وفي وسائل النقل العام بالمدن.

المجر

يمكن لجميع المسافرين زيارة المجر دون أي قيود تتعلق بـ"كوفيد-19"، والكمامات لم تعدّ إلزامية سوى في المشافي ومؤسسات الرعاية الصحية.

أيسلندا

ألغت أيسلندا جميع القيود المتعلقة بـ"كوفيد-19"، وهذا يعني أنه لم يعد يتم فرض أي قيود عند الحدود، كما أن يمكن لكافة المسافرين دخول إلى البلاد سواء أكانوا مطعّمين أم لا.

أيرلندا

لم يعد لزاماً على المسافرين الذين يعتزمون التوجه إلى أيرلندا الخضوع لأي إجراءات تتعلق بـ"كوفيد-19" بعد أن ألغت السلطات كافة القيود التي فُرضت بسبب الجائحة، وعلى الرغم من إلغاء إلزامية وضع الكمامات، إلا أن الحكومة تنصح بمواصلة وضعها في وسائل النقل العام.

إيطاليا

لم يعد يُطلب من المسافرين القادمين إلى إيطاليا إبراز أية أوراق أو وثائق تتعلق بـ"كوفيد-19"، لكن بالنسبة للكمامات فلا يزال وضعها أمراً إلزامياً في وسائل النقل العام، وعلى الرغم من أن الكمامات ليست إلزامية في التجمعات الحاشدة داخل الأماكن المغلقة أو في الهواء الطلق، إلا أنه لا يزال موصىً بها.

كوسوفو

يُطلب من جميع الوافدين إلى كوسوفو إثبات أنهم إما تلقوا ثلاث جرعات من اللقاح المضاد لـ"كوفيد-19"، أو أنهم تعافوا من الإصابة به قبل 90 يوماً كحد أقصى، أو أثبات تلقي جرعتين بالإضافة إلى اختبار "بي سي آر" سلبي تم إجراؤه في غضون 48 ساعة قبل الوصول إلى البلاد.

وأثناء وجود المرء في كوسوفو، يجب عليه وضع الكمامة في وسائل النقل العام وفي جميع الأماكن العامة المغلقة، بالإضافة إلى احترام قواعد التباعد الاجتماعي التي تبلغ مسافتها متراً واحداً.

لاتفيا

تعتدّ لاتفيا بشهادة "كوفيد-19" الرقمية للاتحاد الأوروبي والتي تسمح بالسفر بدون قيود عبر كافة دول التكتّل والمنطقة الاقتصادية الأوروبية، تلك الشهادة تعدّ دليلاً أن حاملها قد تلقى لقاحاً ضد "كوفيد-"19، أو حصل على نتيجة اختبار "بي سي آر" سلبية، أو تعافى من مرض "كوفيد-19".

وكافة المسافرين مرحب بهم الآن في لاتفيا، بغض النظر إن كانوا تلقوا لقاحاً مضاداً لـ"كوفيد-19" أم لا، كما لم يعد ثمة حاجة إلى إجراء اختبار الـ"بي سي آر"، وقالت الحكومة إنه سيتم تطبيق القيود المتعلقة بـ"كوفيد-19" على المسافرين القادمين من دولٍ مصنّفة بأنها عالية الخطورة، لكنّ لا توجد حالياً دولٌ على تلك القائمة.

ليختنشتاين

ألغت ليختنشتاين كافة القيود المتعلقة بـ"كوفيد-19" والتي كانت تُفرض على المسافرين القادمين إلى البلاد.

ليتوانيا

ألغت ليتوانيا كافة قيود السفر المتعلقة بـ"كوفيد-19" بالنسبة للسيّاح والزوّار.

لوكسمبورغ

تعتدّ لوكسمبورغ بشهادة "كوفيد-19" الرقمية للاتحاد الأوروبي والتي تسمح بالسفر بدون قيود عبر كافة دول التكتّل والمنطقة الاقتصادية الأوروبية، تلك الشهادة تعدّ دليلاً أن حاملها قد تلقى لقاحاً ضد "كوفيد-"19، أو حصل على نتيجة اختبار "بي سي آر" سلبية، أو تعافى من مرض "كوفيد-19"، ويمكن للقادمين من دول الاتحاد الأوروبي ودول منطقة شنغن وسان مارينو وأندورا وموناكو والفاتيكان الدخول إلى البلاد من دون أية قيود.

أما بالنسبة للقادمين من الدول الأخرى، فعلهم إبراز ما يُثبت أنهم تلقوا التطعيم بالكامل أو تعافوا من الإصابة بـ"كوفيد-19" خلال الـ180 يوماً الماضية.

ولا يزال لزاماً وضع الكمامات في المشافي ودور المسنين ومرافق الرعاية الصحية الأخرى.

مالطا

تعتدّ مالطا بشهادة "كوفيد-19" الرقمية للاتحاد الأوروبي والتي تسمح بالسفر بدون قيود عبر كافة دول التكتّل والمنطقة الاقتصادية الأوروبية، تلك الشهادة تعدّ دليلاً أن حاملها قد تلقى لقاحاً ضد "كوفيد-"19، أو حصل على نتيجة اختبار "بي سي آر" سلبية، أو تعافى من مرض "كوفيد-19".

ويتوجّب على القادمين إلى مالطا، إبراز ما يثبت تلقيهم للقاح المضاد لـ"كوفيد-19" كاملاً، أو اختبار "بي سي آر" سلبي في الـ72 ساعة التي سبقت القدوم، أو اختبار مستضد سريع سلبي قبل 24 ساعة من وقت الوصول إلى البلاد، أو شهادة تعافي من الإصابة خلال الـ180 يوماً الأخيرة.

واعتبارًا من 6 يونيو ، لم يعد يُطلب من الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عاماً من مختلف بلدان العالم إبراز اختبار "بي سي آر" سلبي لـ"كوفيد-19".

ولم يعد ثمة حاجة إلى وضع الكمامات في كافة الأماكن بمالطا باستثناء الرحلات الجوية والمشافي ودور الرعاية الصحية.

مولدوفا

ألغت مولدوفا كافة قيود السفر المتعلقة بـ"كوفيد-19" بالنسبة للقادمين إلى البلاد.

هولندا

تعتدّ هولندا بشهادة "كوفيد-19" الرقمية للاتحاد الأوروبي والتي تسمح بالسفر بدون قيود عبر كافة دول التكتّل والمنطقة الاقتصادية الأوروبية، تلك الشهادة تعدّ دليلاً أن حاملها قد تلقى لقاحاً ضد "كوفيد-"19، أو حصل على نتيجة اختبار "بي سي آر" سلبية، أو تعافى من مرض "كوفيد-19".

يمكن للزائرين القادمين من دول الاتحاد الأوروبي أو دول منطقة شنغن أو الدول المشاركة في نظام قواعد السفر في الاتحاد الأوروبي دخول هولندا بحرية دون أي قيود.

النرويج

ألغت النرويج كافة قيود السفر المتعلقة بـ"كوفيد-19" بالنسبة للقادمين إلى البلاد.

بولندا

ألغت بولندا كافة قيود السفر المتعلقة بـ"كوفيد-19" بالنسبة للمسافرين للقادمين إلى البلاد من داخل الاتحاد الأوروبي ومن خارجه.

البرتغال

تعتدّ البرتغال بشهادة "كوفيد-19" الرقمية للاتحاد الأوروبي والتي تسمح بالسفر بدون قيود عبر كافة دول التكتّل والمنطقة الاقتصادية الأوروبية، تلك الشهادة تعدّ دليلاً أن حاملها قد تلقى لقاحاً ضد "كوفيد-"19، أو حصل على نتيجة اختبار "بي سي آر" سلبية، أو تعافى من مرض "كوفيد-19".

ويجب على جميع الوافدين إبراز شهادة تطعيم أو شهادة تعافي أو نتيجة اختبار سلبية لدخول البرتغال، هذا ولا تزال الكمامات مطلوبة على الطائرات وغيرها من وسائل النقل العام.

رومانيا

تعتدّ رومانيا بشهادة "كوفيد-19" الرقمية للاتحاد الأوروبي والتي تسمح بالسفر بدون قيود عبر كافة دول التكتّل والمنطقة الاقتصادية الأوروبية، تلك الشهادة تعدّ دليلاً أن حاملها قد تلقى لقاحاً ضد "كوفيد-"19، أو حصل على نتيجة اختبار "بي سي آر" سلبية، أو تعافى من مرض "كوفيد-19".

روسيا

يتم فحص درجة حرارة جميع المسافرين القادمين إلى روسيا ويُطلب منهم تقديم نتيجة اختبار "بي سي آر" سلبية مؤرخة في غضون 48 ساعة قبل الوصول، بغض النظر إن كان المرء قد تلقى لقاحاً أم لا، كما يتوجب على القادمين الأجانب تعبئة نموذج السفر قبل الوصول إلى روسيا، وعادة ما يتم توزيعها من قبل طاقم الطائرة في الرحلات القادمة إلى البلاد.

صربيا

لا توجد قيود على دخول جمهورية صربيا، لكن لا يزال يتعين على المرء وضع الكمامات في المؤسسات الصحية، ويوصى بارتدائها في الأماكن العامة المغلقة والمزدحمة بالناس.

سلوفاكيا

يمكن لجميع المسافرين الآن دخول سلوفاكيا دون أي قيود تتعلق بـ"كوفيد-19".

سلوفينيا

تعتدّ سلوفينيا بشهادة "كوفيد-19" الرقمية للاتحاد الأوروبي والتي تسمح بالسفر بدون قيود عبر كافة دول التكتّل والمنطقة الاقتصادية الأوروبية، تلك الشهادة تعدّ دليلاً أن حاملها قد تلقى لقاحاً ضد "كوفيد-"19، أو حصل على نتيجة اختبار "بي سي آر" سلبية، أو تعافى من مرض "كوفيد-19".

وألغت سلوفينيا جميع القيود المحلية والحدودية المتعلقة بـ"كوفيد-19"، وهذا يعني أنه لم يعد ثمة قيود مفروضة على المسافرين القادمين إلى البلاد.

إسبانيا

تعتدّ إسبانيا بشهادة "كوفيد-19" الرقمية للاتحاد الأوروبي والتي تسمح بالسفر بدون قيود عبر كافة دول التكتّل والمنطقة الاقتصادية الأوروبية، تلك الشهادة تعدّ دليلاً أن حاملها قد تلقى لقاحاً ضد "كوفيد-"19، أو حصل على نتيجة اختبار "بي سي آر" سلبية، أو تعافى من مرض "كوفيد-19".

لم يعد لزاماً على القادمين إلى إسبانيا من دول الاتحاد الأوروبي أو دول مناطق شنغن بحاجة إلى إبراز أية وثائق تتعلق بـ"كوفيد-19".

أما القادمين من خارج الاتحاد الأوروبي ومنطقة شنغن فعليهم إبراز ما يثبت تلقيهم تطعيماً ضد "كوفيد-19" أو شهادة تعافي من الإصابة، أو وثيقة اختبار "بي سي آر" سلبي.

وإذا كان المرء قادماً إلى إسبانيا براً من فرنسا، فلا يحتاج إلى إبراز أية وثائق تتعلق بـ"كوفيد-19".

السويد

يمكن لجميع المسافرين دخول السويد دون أي قيود تتعلق بـ"كوفيد-19"، لكن يُنصح الأشخاصُ غير الملقحين بتجنب الأماكن المغلقة والمزدحمة.

سويسرا

يمكن لجميع المسافرين دخول سويسرا دون قيود على فيروس كورونا.

تركيا

يمكن لجميع زوار تركيا دخول البلاد دون قيود سواء كانوا تلقوا تطعيماً مضاداً لـ"كوفيد-19" أم لا.

المملكة المتحدة

ألغت المملكة المتحدة كافة قيود السفر المتعلقة بـ"كوفيد-19" للمسافرين القادمين من مختلف بلدان العالم، لكن توصي الحكومة بوضع الكمامات في الأماكن العامة المزدحمة، مع وجوب وضعها في المشافي ودور الرعاية الصحية.

الفاتيكان

أعادت الفاتيكان فتح أبوابها أمام الزوّار بعد تخفيف قيود السفر في إيطاليا.