Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

رئيس وزراء إسرائيل الجديد ينتقل للعيش في منزل عائلة فلسطينية هُجّرت من مسكنها بالقدس عام 1948

فيلا حنا سلامة، القدس
فيلا حنا سلامة، القدس Copyright https://commons.wikimedia.org/wiki/Category:Villa_Salameh#/media/File:PikiWiki_Israel_12884_Villa_Salameh_Jerusalem.jpg
Copyright https://commons.wikimedia.org/wiki/Category:Villa_Salameh#/media/File:PikiWiki_Israel_12884_Villa_Salameh_Jerusalem.jpg
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

وأفادت الصحيفة أن رئيس الوزراء سينتقل للعيش لفترة مؤقتة في فيلا حنا سلامة، وهو رجل أعمال عربي مسيحي كان يعمل ممثلا لشركة جنرال موتورز في فلسطين والأردن قبل أن يترك المكان ويغادر إلى بيروت في الـ 1948.

اعلان

ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، أن رئيس حكومة تصريف الأعمال الاسرائيلية يائير لبيد المقرر أن يستلم منصبه الجديد بشكل رسمي يوم الأربعاء، خلفا لرئيس الوزراء السابق نفتالي بينيت سينتقل للعيش في بيت عائلة فلسطينية هجرت من بيتها في العام 1948 في القدس وأعلن عنه ممتلكات لما يسمى "حارس أملاك الغائبين". 

وأفادت الصحيفة أن رئيس الوزراء سينتقل للعيش لفترة مؤقتة في فيلا حنا سلامة، وهو رجل أعمال عربي- مسيحي كان يعمل ممثلا لشركة جنرال موتورز في فلسطين والأردن قبل أن يهجر من وطنه مع قيام دولة إسرائيل، فلجأ إلى بيروت في الـ 1948.

 وتقع هذه الفيلا التي بنيت في العام 1932 بالقرب من المقر الرسمي الذي يخضع حاليا لعمليات تجديد في شارع بلفور في القدس. واستولت إسرائيل عليها كغيرها من الممتلكات العائدة لعائلات فلسطينية بعد أن هُجّر أصحابها.  

AP Photohttps://commons.wikimedia.org/wiki/Category:Villa_Salameh#/media/File:Orde_Wingate_Square,_Jerusalem.jpg
فيلا حنا سلامة، القدسAP Photohttps://commons.wikimedia.org/wiki/Category:Villa_Salameh#/media/File:Orde_Wingate_Square,_Jerusalem.jpg

هذا القرار يأتي مخالفا لمبدأ طويل الأمد سلكه رؤساء ووزراء سابقين بحسب ما أفاد به الخبير في تاريخ العمارة بالقدس، ديفيد كروانكر، الذي قال في مداخلة مع "هآرتس"، إن "رئيسين على الأقل وهما دافيد بن غوريون الذي رفض عرضا للانتقال إلى منزل جمال في حي الطالبية الراقي، وليفي أشكول الذي رفض أن يتولى منزل المحامي عبد الجاني الواقع في شارع البستاني وكان يعيش فيه رئيس الوزراء عندما كان يشغل منصب وزير المالية". 

وتعرض بينيت الذي قرر خلال العام الماضي البقاء في رعنانا لانتقادات عدة، وأثار قراره هذا جدلا واسعا خاصة أن مبالغ ضخمة صرفت لتأمين إقامته.

وكانت فيلا سلامة تضم مقر إقامة السفير الغواتيمالي في الثمانينيات، واستخدمت مؤخرًا كمقر إقامة مؤقت للحرس التابع لرئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

إصابة ثمانية إسرائيليين بينهم اثنان في حالة خطرة جراء إطلاق نار بمدينة القدس

الجيش الإسرائيلي يعترض ثلاث طائرات مسيرة لحزب الله أطلقها فوق حقل الغاز كاريش في البحر

بيني غانتس يلوّح بالاستقالة من حكومة الحرب في حال عدم تبني خطة جديدة