المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو: كأس الأمم الإفريقية النسائية تسعى لإعادة تعريف اللعبة بالقارة إلى الأبد

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
صورة من لقاء بين نيجيريا وكوت ديفوار
صورة من لقاء بين نيجيريا وكوت ديفوار   -   حقوق النشر  AFP

مع انطلاق النسخة الحالية من بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم النسائية التي تستضيفها المغرب، يسعى اتحاد اللعبة القاري إلى استغلال تلك الفرصة لتطوير كرة القدم النسائية.

وتتميز النسخة الثانية عشرة من البطولة بمشاركة 12 منتخباً لأول مرة بالإضافة إلى رفع ميزانية تمويلها من مليون دولار إلى 2.4 مليون دولار وتوفير تقنية حكم الفيديو بجميع مباريات البطولة.

كذلك ستتأهل المنتخبات صاحبة المراكز الأربعة الأولى إلى نهائيات كأس العالم النسائية وهو ارتفاع من الحصة السابقة للمنتخبات الإفريقية النسائية بكأس العالم.

وتقول كنيزات إبراهيم، نائبة الاتحاد الإفريقي ومديرة اللجنة المنظمة للبطولة: "من الواضح أن هذه النسخة الثانية عشرة ستعيد تعريف تاريخ كرة القدم النسائية الإفريقية إلى الأبد".

وأثنت إبراهيم على الجهود المغربية لاستضافة الحدث الرياضي النسائي وخاصة قبل استضافة المملكة لبطولة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم النسائية في أكتوبر تشرين الأول القادم.

وقالت: "يعمل المغرب منذ ما يقرب من ثلاث سنوات بجد لتطوير كرة القدم النسائية من خلال البنية التحتية واختيار الأشخاص المؤهلين والوسائل المالية. إنه إحياء حقيقي لكرة القدم النسائية وما يحدث هنا استثنائي".

ويتربع المنتخب النيجيري النسائي على عرش القارة بعد فوزه بتسع ألقاب سابقة، إلا أن منتخبات نسائية مثل الكاميرون وجنوب إفريقيا تتقدم بثبات من أجل فرض نفسها على الساحة الكروية النسائية.

وتتزامن البطولة، التي تستمر حتى 23 يوليو تموز، مع عدد من المبادرات التي يشرف عليها الاتحاد الإفريقي وتسعى لرفع مستوى الوعي حول عدم المساواة بين الجنسين وأهمية التعليم للفتيات الصغيرات في القارة.

وتقول إبراهيم: "قدمنا برنامج المدرسة الإفريقية... يمكن للفتيات اللاتي يتم الوصول إليهن من خلال هذا البرنامج أن يحلمن بمهنة في كرة القدم النسائية. نوفر فرص عمل وفي كرة القدم هناك متسع كبير للسيدات. أنا ما زلت متفائلة حقا بشأن مستقبل كرة القدم النسائية الإفريقية".