إزالة الأشجار في غابات الأمازون تصل لمستوى قياسي في النصف الأول من 2022

غابات الأمازون
غابات الأمازون   -  Copyright  Leo Correa/Copyright 2019 The Associated Press. All rights reserved.
بقلم:  يورونيوز

ويمثل ذلك زيادة بنسبة 10.6 في المائة عن نفس الأشهر من العام الماضي وأعلى مستوى خلال تلك الفترة منذ أن بدأت الوكالة في تجميع السلسلة الحالية من بيانات إزالة الغابات في منتصف عام 2015.

أظهرت بيانات حكومية مبدئية أن إزالة الأشجار في غابات الأمازون المطيرة بالبرازيل وصلت إلى مستوى قياسي في الأشهر الستة الأولى من العام الحالي بعد تدمير منطقة تزيد مساحتها خمسة أضعاف مساحة مدينة نيويورك. وذكرت وكالة أبحاث الفضاء الوطنية إنه تم منذ يناير-كانون الثاني إلى يونيو حزيران إزالة 3988 كيلومترا مربعا في المنطقة.

ويمثل ذلك زيادة بنسبة 10.6 في المائة عن نفس الأشهر من العام الماضي وأعلى مستوى خلال تلك الفترة منذ أن بدأت الوكالة في تجميع السلسلة الحالية من بيانات إزالة الغابات في منتصف عام 2015.

وارتفع الدمار 5.5 في المائة في يونيو حزيران إلى 1120 كيلومترا مربعا وهو أيضا رقم قياسي لذلك الشهر من العام.

وتحتوى الأمازون، أكبر غابة مطيرة في العالم، على كميات كبيرة من الكربون، والتي يتم إطلاقها مع تدمير الأشجار، مما يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الغلاف الجوي وتغير المناخ.

وبدأت إزالة الأشجار تزحف إلى عمق الغابة. وفي الأشهر الستة الأولى من العام سجلت ولاية أمازوناس الواقعة في قلب الغابات المطيرة دمارا أكبر من أي ولاية أخرى لأول مرة.

المصادر الإضافية • رويترز

مواضيع إضافية

Hot Topic

المزيد عن موضوع

أزمة المناخ