المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الولايات المتحدة رفضت طلباً إسرائيلياً بمرافقة بايدن خلال زيارته القدس الشرقية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
التحضيرات لاستقبال بايدن في تل أبيب - إسرائيل 12/07/2022
التحضيرات لاستقبال بايدن في تل أبيب - إسرائيل 12/07/2022   -   حقوق النشر  Ariel Schalit/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved.

رفضت الولايات المتحدة طلبًا إسرائيليًا بالسماح لمسؤولين حكوميين إسرائيليين بالانضمام إلى زيارة الرئيس بايدن المرتقبة إلى مستشفى أوغستا فيكتوريا الفلسطيني في القدس الشرقية، حسبما قال أربعة مسؤولين إسرائيليين لموقع أكسيوس.

تأتي أهمية زيارة بايدن للمستشفى بسبب موقعها في القدس الشرقية، التي تعتبرها الكثير من الدول العاصمة المستقبلية لفلسطين. ما يجعل الزيارة حساسة دبلوماسيا.

في ديسمبر كانون الأول 2017، اعترف الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل. منذ ذلك الحين، انضم مسؤولون حكوميون إسرائيليون إلى المسؤولين الأمريكيين في زياراتهم للقدس الشرقية.

وتتحضر إسرائيل أيضًا إلى انتخابات جديدة، مما يجعل الزيارة مشحونة سياسيًا بدرجة أكبر. فكل قرار بشأن هذه القضية يمكن أن يولد نقاشًا سياسيًا داخليًا في إسرائيل.

من المتوقع أن يزور بايدن مستشفى أوغوستا فيكتوريا صباح الجمعة ويلتقي مع بعض نشطاء المجتمع المدني الفلسطينيين، قبل التوجه إلى بيت لحم للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس. 

يتوقع أيضًا أن يعلن بايدن خلال الزيارة عن 100 مليون دولار من المساعدات الأمريكية لشبكة المستشفيات الفلسطينية في القدس الشرقية، حسبما أفاد موقع أكسيوس الأحد.

طلبت الولايات المتحدة من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وقطر أن تضاهي تبرعاتهم ما ستقدمه الولايات المتحدة.

تحدث مسؤولو وزارة الصحة الإسرائيلية إلى المسؤولين الأمريكيين يوم الأحد وسألوا عما إذا كان وزير الصحة نيتسان هورويتز أو مسؤول صحة إسرائيلي أقل مستوى يمكن أن ينضموا إلى زيارة بايدن للمستشفى.

وقال المسؤولون الإسرائيليون لأكسيوس إن مسؤولي إدارة بايدن رفضوا الطلب، قائلين إنها "زيارة خاصة" وليست سياسية.

الرد الأمريكي لم يعجب إسرائيل. وقال مسؤول إسرائيلي كبير لموقع أكسيوس إن هذه مسألة تتعلق بالسيادة الإسرائيلية.

عقد مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، إيال حولاتا، يوم الأحد أيضًا، اجتماعاً حول الطلب الأمريكي بأن تقدم إسرائيل المساعدة للمستشفيات الفلسطينية في القدس الشرقية.

وفقًا لمسؤولين إسرائيليين، كانت وزارة الصحة الإسرائيلية مؤيدة واقترحت منح 5 ملايين دولار للمستشفيات. كما أيد مسؤولون من وزارتي العدل والخارجية الخطوة.

قال مسؤولون إسرائيليون إنهم سيواصلون النقاش مع الولايات المتحدة في الأيام المقبلة حول إمكانية انضمام مسؤولين إسرائيليين إلى زيارة بايدن للمستشفى في القدس الشرقية.

وأضاف المسؤولون الإسرائيليون الكبار أنهم يعتقدون أن القضية ستحل بحلول يوم الجمعة.

المصادر الإضافية • أكسيوس