المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البيت الأبيض يصف تقارب طهران-موسكو ب "التهديد الكبير"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع وكالات
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يتحدث مع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي- تركمانستان 29/06/2022
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يتحدث مع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي- تركمانستان 29/06/2022   -   حقوق النشر  Grigory Sysoyev/Sputnik

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان يوم الأربعاء إن محاولات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعزيز العلاقات مع إيران وسط الصراع الأوكراني تمثل "تهديدا كبيرا".

وتأتي تصريحات سوليفان في الوقت الذي قال فيه مسؤولون أمريكيون إن إيران تستعد للمساعدة في تزويد روسيا بمئات الطائرات المسيرة، بما في ذلك بعض الطائرات التي يمكن استخدامها كسلاح، لنشرها في أوكرانيا. الأمر الذي رفض الكرملين التعليق عليه.

ووصف سوليفان توقيت رحلة بوتين إلى إيران بأنه "مثير للاهتمام".

وقال سوليفان "أن تعزز روسيا تحالفها مع إيران لقتل الأوكرانيين أمر يجب على العالم كله أن ينظر إليه ويعتبره تهديدا بالغا".

في هذه الاثناء رفض الكرملين الأربعاء التعليق على التأكيدات الأميركية حول شراء روسيا الطائرات المسيرة من إيران.

ورد ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، لدى سؤاله عن الموضوع خلال مؤتمره الصحافي اليومي عبر الهاتف بالقول "ليس لدينا تعليق".

لكنه أكد أن الرئيس فلاديمير بوتين لن يتفاوض على شراء مثل هذه الأجهزة خلال زيارته لإيران في 19 تموز/ يوليو.

وردت طهران على هذه المعلومات الثلاثاء بالقول إنه "لم يحدث أي تطور معين" في التعاون التقني بين روسيا وإيران.

وسيجتمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع نظيريه التركي رجب طيب إردوغان والإيراني إبراهيم رئيسي في طهران الأسبوع المقبل في إطار قمة تتناول الملف السوري.

نقلت وسائل إعلام روسية عن السفير الروسي لدى إيران ليفان داجاريان أن المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي سيستقبل فلاديمير بوتين.

وتشكل الطائرات المسيرة سلاحاً حاسماً في المعارك الجارية بين الجيش الروسي والقوات الأوكرانية. وهي تساعد القصف المدفعي على تحديد أهداف العدو والقيام بمهام الاستطلاع وتنفيذ الضربات المستهدفة.