المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البيت الأبيض يحذر من أن روسيا تمهد الطريق لضم أراض أوكرانية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
euronews_icons_loading
المتحدث باسم مجلس الأمن القومي جون كيربي يتحدث خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض، 19 يوليو  2022  في واشنطن.
المتحدث باسم مجلس الأمن القومي جون كيربي يتحدث خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض، 19 يوليو 2022 في واشنطن.   -   حقوق النشر  Evan Vucci/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved

ذكر البيت الأبيض يوم الثلاثاء أن روسيا تمهد الطريق لضم أراض أوكرانية وتنصيب مسؤولين غير شرعيين ليكونوا وكلاء لها في المناطق التي تسيطر عليها في الوقت الذي تسعى فيه لفرض سيطرتها الكاملة على أجزاء حققت فيها مكاسبها في الشرق.

وقال جون كيربي المتحدث باسم مجلس الأمن القومي في إفادة صحفية بالبيت الأبيض إن الروس يستعدون لتنصيب مسؤولين بالوكالة واعتماد الروبل عملة رسمية وإجبار السكان على التقدم بطلب للحصول على الجنسية، وأضاف "لدينا اليوم معلومات، ومنها معلومات مخابرات يمكننا مشاركتها معكم، بخصوص كيفية وضع روسيا الأساس لضم الأراضي الأوكرانية التي تسيطر عليها في انتهاك مباشر لسيادة أوكرانيا".

ومضى يقول إنه الأسلوب ذاته الذي استخدمته روسيا في 2014 عندما أعلنت ضمها لشبه جزيرة القرم بعد أن استولت عليها من أوكرانيا. ويعتبر المجتمع الدولي ضم شبه جزيرة القرم غير شرعي.

وقال كيربي "لا أحد ينخدع به. (الرئيس الروسي فلاديمير بوتين) ينفض الغبار عن كتاب قواعد اللعبة لعام 2014".

وأرسلت روسيا عشرات الآلاف من القوات إلى أوكرانيا يوم 24 فبراير شباط فيما تسميه "عملية عسكرية خاصة" لضمان أمنها.

وأفاد كيربي بأن روسيا تحاول الآن أيضا السيطرة على أبراج البث. في الوقت نفسه، قال إن الولايات المتحدة ستعلن في الأيام القليلة المقبلة عن حزمة أسلحة جديدة لأوكرانيا.

ومن المتوقع أن تتضمن الحزمة قاذفات صواريخ متنقلة أمريكية، والمعروفة باسم هيمارس، وقذائف لأنظمة إطلاق الصواريخ المتعددة بالإضافة إلى ذخائر المدفعية.

وقدمت الولايات المتحدة ثمانية مليارات دولار مساعدة أمنية لأوكرانيا منذ بدء الحرب، منها 2.2 مليار دولار الشهر الماضي.

وقال كيربي إن واشنطن ستفرض عقوبات على الأشخاص الذين سيعملون مسؤولين بالوكالة عن روسيا. وتوقع أن يحاول هؤلاء الوكلاء إجراء "استفتاءات زائفة" تسعى لإضفاء الشرعية على السيطرة الروسية.