المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هجوم صاروخي في محيط القنصلية التركية في الموصل دون وقوع ضحايا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
موقف سيارات أمام القنصلية التركية في حي سكني بمدينة الموصل شمال العراق، 27 تموز / يوليو 2022
موقف سيارات أمام القنصلية التركية في حي سكني بمدينة الموصل شمال العراق، 27 تموز / يوليو 2022   -   حقوق النشر  Zaid AL-OBEIDI/AFP

استهدف هجوم بأربعة صواريخ محيط القنصلية التركية في مدينة الموصل في شمال العراق، ليل الثلاثاء الأربعاء، على ما أفاد مصدر أمني ونائب وكالة فرانس برس، مسفراً عن أضرار مادية في الحي من دون أن يوقع قتلى أو جرحى.

وجاء الهجوم بعد أيام من اتهام العراق لتركيا بقصف منتجع سياحي ما أودى بحياة 9 مدنيين وإصابة 23 آخرين بجروح. وعلى إثره طالب العراق تركيا بسحب قواتها من أراضيه، واستدعى القائم بأعماله من أنقرة، معتبراً ما حصل "انتهاكاً صارخاً" لسيادته.

ونفت أنقرة من جهتها مسؤوليتها عن الهجوم متهمةً مقاتلي حزب العمال الكردستاني PKK بالمسؤولية عنه، وهو تنظيم تصنّفه تركيا وحلفاؤها الغربيون بأنه "إرهابي"، ويشنّ تمرداً ضدّها منذ العام 1984.

وقال مصدر أمني لوكالة فرانس برس، فضّل عدم الكشف عن هويته، إن "أربعة قذائف هاون سقطت في محيط القنصلية التركية في الموصل في منطقة الحدباء، لكن لا توجد أضرار بشرية، فقط أضرار مادية بسيطة".

وتقع القنصلية التركية في منطقة سكنية، يقطنها مدنيون. وظهرت أضرار على سيارة مدنية متوقفة في المكان على بعد حوالى مئة متر من مقر القنصلية، بحسب مصور فيديو في وكالة فرانس برس كان في المكان، فيما كانت نوافذ أحد المنازل محطمة.

وأكّد النائب عن محافظة نينوى شيروان دوبرداني من جهته، "سقوط 4 صواريخ على محيط القنصلية في منطقة شقق الحدباء شمال الموصل"، مضيفاً أن القصف أسفر "عن أضرار مادية أصابت عدداً من سيارات المواطنين".

وجدّد العراق الثلاثاء تنديده خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي عقدت لمناقشة "العدوان على محافظة دهوك"، وفق بيان صادر عن الخارجية العراقية، "بالتواجد غير الشرعي للقوات العسكرية التركية في الأراضي العراقية". وشجب العراق على لسان وزير خارجيته فؤاد حسين "قرار البرلمان التركي الذي اتخذه في تشرين الأول/أكتوبر 2021 لتمديد تخويل وجود قواته في العراق لمدة سنتين".

viber

ودعا العراق المجلس "بموجب المادة 35 من ميثاق الأمم المتحدة إلى ممارسة مسؤولياته في صيانة السلم والأمن الدوليين، من خلال إصدار قرار عاجل يُلزم تركيا بسحب قواتها العسكرية المحتلة من كامل الأراضي العراقية".

المصادر الإضافية • أ ف ب