المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مدينة "ذا لاين" السعودية: مدينة تخلو من الشوارع والسيارات وانبعاثات الكربون

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
خطة تصميم المباني المتوازية التي يبلغ ارتفاعها 500 متر ، والمعروفة باسم ذي لاين في قلب مدينة البحر الأحمر نيوم.
خطة تصميم المباني المتوازية التي يبلغ ارتفاعها 500 متر ، والمعروفة باسم ذي لاين في قلب مدينة البحر الأحمر نيوم.   -   حقوق النشر  AP Photo

كشف ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الاثنين عن تصاميم "ذا لاين" لمدينة خالية من انبعاثات الكربون تخطط المملكة لبنائها في نيوم وتتضمن مبان مشسكنية رأسية متعددة الطبقات ومكاتب وحدائق عامة ومدارس تمتد لمسافة 170 كيلومترا.

وكان الأمير قد كشف النقاب عن خطط “ذا لاين” في يناير /كانون الثاني 2021، وهو أول مشروع إنشائي لمنطقة الأعمال نيوم التي تبلغ قيمتها 500 مليار دولار وتهدف لتنويع اقتصاد أكبر مصدًر للنفط في العالم.

تعتمد على "الطاقة المتجددة" بنسبة 100%

يبلغ عرض المدينة 200 متر فقط وتعتمد على "الطاقة المتجددة بنسبة 100%" يوجد فيها أيضا خط لقطار فائق السرعة يصل بين طرفي المدينة خلال 20 دقيقة.

سيتمكن السكان من الوصول إلى المرافق العامة إضافة للمتاجر في غضون خمس دقائق سيرًا على الأقدام.

وهي أول مدينة في العالم بلا شوارع ولا سيارات ولا ازدحام مروري.

مناخ معتدل وتهوية طبيعية

ووفقا لخبراء ستتميز المدينة بمناخ “ معتدل على مدار العام مع تهوية طبيعية"، وفقًا لفيديو ترويجي صدر الاثنين.

قال تورمبون سولفت، محلل استراتجي للمخاطر المستقبلية: " إن نيوم في وضع جيد لتسخير الطاقة الشمسية وطاقة الرياح وهناك خطط لاستضافة أكبر مصنع هيدروجين للطاقة المتجددة في العالم."

هناك مطار في نيوم، سيبدأ العمل في شهر مايو المقبل وتحديدا في استقبال رحلات منتظمة من دبي.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن ولي العهد قوله “ذا لاين تحقق مثالية العيش وتعالج التحديات الملحة التي تواجه البشرية. هذه التصاميم الاستثنائية توضح الهيكل الداخلي للمدينة متعددة الطبقات وتعالج إشكاليات المدن الأفقية التقليدية المنبسطة، محققة بذلك التناغم التام بين التنمية الحضرية والحفاظ على الطبيعة بكل مواردها.”

وأضاف: " أن المدينة ستستوعب في نهاية المطاف تسعة ملايين نسمة... هذا هو الهدف الرئيسي من بناء نيوم رفع قدرة المملكة العربية السعودية وزيادة عدد السكان في السعودية. وبما أننا نقوم بذلك من لا شيء، فلماذا ننسخ المدن العادية؟"

وقال ولي العهد العام الماضي إن البنية التحتية للمشروع ستتكلف 100 مليار إلى 200 مليار دولار. ولم تقدم الوكالة أي تحديثات للأرقام.

وصندوق الاستثمارات العامة، الصندوق السيادي للثروة في المملكة، هو المستثمر الاستراتيجي في نيوم، وهي مشروع على مساحة 26 ألف و500 كيلومتر مربع للتكنولوجيا المتطورة على البحر الأحمر، مع بضع مناطق من بينها مناطق صناعية ولوجستية ومن المتوقع توفير380 ألف وظيفة مع نهاية العقد تتبنى مبدأ التوازن بين العمل والحياة.

المصادر الإضافية • صحيفة الغارديان البريطانية