المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعيدا عن ساحة المعركة.. زيلينسكي وزوجته في جلسة تصوير لمجلة فوغ تثير الجدل

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي وزوجته أولينا زيلينسكا، في كييف، أوكرانيا، الأحد 21 أبريل 2019
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي وزوجته أولينا زيلينسكا، في كييف، أوكرانيا، الأحد 21 أبريل 2019   -   حقوق النشر  Sergei Grits/AP.

مع استمرار الغزو الروسي لأوكرانيا، ظهر رئيس فولوديمير زيلينسكي مع زوجته السيدة الأولى، أولينا زيلينسكا، على الغلاف الرقمي لمجلة فوغ العالمية وسط ميدان المعركة.

وبينما تحدث الزوجان في المقابلة عن زواجهما الذي استمر لما يقرب من عقدين والوقت الذي يقضيانه بعيدا عن أطفالهما بسبب الحرب المستمرة ومستقبل أوكرانيا، وجدا نفسيهماانت بتشرحي تحت النار بسبب جلسة التصوير التي التقطتها مجلة فوغ والتي اعتبرها كثيرون غير ملائمة للظروف التي تعيشها البلاد في الوقت الراهن.

صور للشجاعة وسط الفوضى

نشرت مجلة فوغ صورا للسيدة الأولى لأوكرانيا، واصفة إياها بـ "صورة الشجاعة". وفي صورة أخرى، تجلس زيلينسكا مرتدية ملابس غير رسمية بقميص أبيض وبنطال أسود داخل المكتب الرئاسي.

وكتبت المجلة: "في أوكرانيا، كانت عشرات الآلاف من النساء على الخطوط الأمامية، بما في ذلك في القتال، وتحول دور السيدة الأولى أولينا زيلينسكا بشكل متزايد نحو دبلوماسية الخطوط الأمامية"، مضيفة أن زيلينسكا سافرت مؤخرا إلى واشنطن في زيارة للقاء الرئيس الأمريكي جو بايدن وزوجته حيل وإلقاء كلمة أمام الكونغرس.

وقالت زيلينسكا خلال المقابلة "أنا أطلب شيئا لا أريد أن أطلبه أبدا: أطلب أسلحة - أسلحة لن تُستخدم لشن حرب على أرض شخص آخر ولكن لحماية منزل المرء والحق في الاستيقاظ على قيد الحياة".

انتقادات

تلقى الرئيس الأوكراني زيلينسكي وزوجته الكثير من الانتقادات بعد جلسة التصوير حيث اعتبر نشطاء على منصات التواصل الاجتماعي أن "إضفاء الطابع الرومانسي على الحرب" لن يساعد في حل حرب طاحنة يواجهها الشعب الأوكراني أمام القوات الروسية، فيما علق آخرون على المظهر الباهت الذي ظهرا فيه وعدم استخدام مساحيق التجميل.

وعلقت لوران بويبرت، وهي عضوة في الكونغرس الأمريكي، على جلسة التصوير قائلة: "بينما نرسل إلى أوكرانيا 60 مليار دولار من المساعدات، يقوم زيلينسكي بالتقاط الصور لمجلة فوغ. يعتقد هؤلاء الناس أننا لسنا سوى مجموعة من المغفلين".

ووصفت المحافظة الأمريكية مارغو كليفلاند زيلينسكي بأنه نخبوي نرجسي وذو ذوق سيء.

فيما قال الصحفي آفي يميني إنه كان يحترم زيلينسكي في بداية الحرب "عندما غمرتنا صور الرئيس الأوكراني على خط المواجهة مرتديا معدات حربية لكن تبين أن الصور كانت مزورة، مضيفا أن "كل هذا لاستنزاف المليارات من دافعي الضرائب الغربيين" على حد تعبيره.

كما انتشر مقطع فيديو يظهر كواليس جلسة التصوير التي علق عليها أحدهم قائلا: إنه في الوقت الذي يموت فيه عدد هائل من الجنود الأوكرانيين كل يوم، يقول زيلينسكي "لنقم بجلسة تصوير مع فوغ".

كشفت مجلة فوغ العالمية أن صور الرئيس الأوكراني والسيدة الأولى متاحة في نسختها الرقمية، مشيرة إلى أنه سيتم نشرها في المجلة المطبوعة خلال شهر أكتوبر المقبل.

وفي تفاصيل المقال، تتحدث أورينا زيلينسكا عن العمل الدبلوماسي أثناء الحرب، فضلا عن بداية علاقة الحب بين الزوجين الرئاسيين وحياتها في عالم الترفيه قبل العمل السياسي لزوجها.