ماكرون قلق من الوضع في العراق ويدعو إلى الحوار

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يستقبل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي 19/10/2020
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يستقبل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي 19/10/2020 Copyright Lewis Joly/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
Copyright Lewis Joly/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

شاطر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي دعوته إلى الحوار والتشاور.

اعلان

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء عن "قلقه الشديد بشأن الوضع في العراق"، قائلا إنه يشاطر دعوة رئيس الوزراء إلى "الحوار والتشاور".

وكتب ماكرون في تغريدة باللغة العربية "قلقي شديد بشأن الوضع في العراق. يجب أن يسود الهدوء وضبط النفس. أشارك رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في النداء الذي وجهه للحوار والتشاور استجابة لتطلعات العراقيين".

منذ الانتخابات التشريعية في تشرين الأول/أكتوبر 2021، يعاني العراق من شلل سياسي بعد فشل شهور من المفاوضات بين الأحزاب الرئيسية لاختيار رئيس جديد للجمهورية أو رئيس جديد للحكومة.

بدأ أنصار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر اعتصاما في البرلمان السبت وتظاهر خصومه السياسيون بالآلاف في بغداد الاثنين، تعبيرًا عن الانقسام الذي يمزق البلاد.

viber

وقال الكاظمي الذي تتولى حكومته تصريف الأعمال السبت "لا بد ان تجلس الكتل السياسية وتتحاور وتتفاهم من أجل العراق والعراقيين"، في كلمة بثها التلفزيون.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: أنصار مقتدى الصدر مستمرون باعتصامهم أمام البرلمان العراقي

مقتدى الصدر يأمر اتباعه بإخلاء البرلمان وتحويل الاعتصام أمام وحول المبنى خلال مدة أقصاها 72 ساعة

الأمن والنفط.. محور لقاء وزير الخارجية العراقي مع نظيره التركي في بغداد