Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

استطلاع: الشعب اللبناني الأكثر غضبا بين شعوب العالم

شباب يرفعون العلم اللبناني
شباب يرفعون العلم اللبناني Copyright أ ب
Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

وقال 56 % من اللبنانيين إنهم يعانون من الحزن، 74% منهم عانوا من التوتر، 64% عانوا من القلق، و48% عانوا من الوجع، بينما يشعر 37 % من اللبنانيين بالسعادة.

اعلان

خلص استطلاع أجرته شركة غالوب الأمريكية العالمية للمشاعر لعامي 2021- 2022 في أكثر من 100 دولة، إلى أن لبنان يحتل المرتبة الأولى في قائمة الشعوب الأكثر غضباً في العالم مقابل فنلندا التي احتلت المرتبة الأولى عالميا ضمن أكثر شعوب العالم هدوءا. 

وسألت "غالوب" خلال الاستطلاع الذي شارك فيه آلاف الأشخاص تفوق أعمارهم الـ 15 عاما عبر الهاتف أو وجهاً لوجه عن شعورهم في اليوم الذي سبق إجراء المسح وعما إذا كانت لديهم تجارب سيئة. 

وبحسب نسب من شعروا بالغضب في اليوم السابق، احتل لبنان المرتبة الأولى بنسبة 49 في المائة، وجاءت تركيا في المرتبة الثانية بنسبة 48 في المائة. وتلت هاتان الدولتان أرمينيا والعراق بنسبة 46 في المائة وأفغانستان بنسبة 41 في المائة.

وقال 56 % من اللبنانيين إنهم يعانون من الحزن، 74% منهم عانوا من التوتر، 64% عانوا من القلق، و48% عانوا من الوجع، بينما يشعر 37 % من اللبنانيين بالسعادة. 

وجاء ترتيب الشعوب العربية التي تقول إنها تعرضت لمشاعر غضب في اليوم السابق، كالآتي: الإمارات 18%، السعودية 20 % مصر 25 % ومن ثم المغرب 32 % والأردن بـ 35 %.

مشاعر الحزن

واحتلت أفغانستان المرتبة الأولى في قائمة أولئك الذين شعروا بالحزن في اليوم السابق للمسح بنسبة 61 % واحتل لبنان المرتبة الثانية بنسبة 56 % وجاءت تركيا في المرتبة الثالثة بنسبة 49 %. أما الدول الأقل حزنا في القائمة فهي كوسوفو وتايوان وسنغافورة.

ولم تختلف النتائج كثيرا فيما يتعلق بالشعور بالإجهاد. واحتلت أفغانستان ولبنان وتركيا المراكز الثلاثة الأولى في العالم على التوالي.

أما نسبة الذين استمتعوا في يومهم السابق كانت 20 % في أفغانستان ولبنان، و 33 % في تركيا.

وردا على سؤال "هل ابتسمت كثيرا البارحة؟"، 18 % في أفغانستان أتت إجاباتهم إيجابية، تلتها تركيا بـ 36 % ، وجاء لبنان في المرتبة الثالثة في الترتيب بـ37 %.

وتبين أن مواطني هندوراس وإندونيسيا وبنما، هم أكثر الشعوب ابتساما في العالم.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: لبنانيون يسيرون صوب مرفأ بيروت عقب انهيار أجزاء جديدة من الإهراءات

تحت وسم "4 آب" .. لبنانيون يحيون ذكرى مرور عامين على انفجار مرفأ بيروت المروع

مؤشرات على تقارب محتمل بين الأسد وأردوغان.. فهل بات التطبيع وشيكًا؟