المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ارتفاع ضحايا انهيار المزار الديني في العراق إلى سبعة قتلى تم انتشالهم من تحت الركام

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
euronews_icons_loading
فرق الإنقاذ العراقية في موقع الحادث مساء السبت 20/08/2022
فرق الإنقاذ العراقية في موقع الحادث مساء السبت 20/08/2022   -   حقوق النشر  MOHAMMED SAWAF/AFP or licensors

انتشال جثتين إضافيتين من تحت الركام في حادث ارتفاع ضحايا انهيار المزار الديني في العراق إلى سبعة قتلى تم انتشالهم من تحت الركام

انتشلت فرق الإنقاذ العراقية جثتين إضافيتين لرجل وامرأة من تحت الركام إثر حادث الانهيار الترابي على مزار ديني الذي وقع السبت في محافظة كربلاء في جنوب العراق، ليصبح العدد الإجمالي للضحايا سبعة، كما أفاد الدفاع المدني لوكالة فرانس برس الاثنين.

وتتواصل أعمال الإنقاذ منذ السبت إثر الحادثة التي وقعت بعدما انهارت تلّة ترابية على مزار قطارة الإمام علي الواقع على بعد 25 كلم غرب مدينة كربلاء، وذلك بسبب الرطوبة المرتفعة في الصخور وفق السلطات.

وقال مدير الإعلام في الدفاع المدني العراقي جودت عبد الرحمن لفرانس برس الاثنين إنه تمّ "العثور على جثتين لامرأة ورجل هذا الصباح".

وأضاف "بهذا يصبح عدد الجثث التي تم إخراجها سبعة، أربعة نساء ورجلان وطفل"، مؤكداً أن "العمل جارٍ للبحث عن ضحايا آخرين". وأشار في الوقت نفسه إلى "معلومات نقلها شهود عيان عن وجود جثة أخرى لامرأة".

وكانت فرق الإنقاذ قد تمكّنت الأحد من انتشال خمس جثث، فيما نجحت بإنقاذ ثلاثة أطفال من تحت الأنقاض، قال الدفاع المدني إنه تمّ نقلهم إلى المستشفى وهم بصحة جيدة.

ورجّح الدفاع المدني في وقتٍ سابق وجود "ستّة إلى ثمانية أشخاص" تحت الأنقاض، وفق ما قال المتحدث باسمه نؤاس صباح شاكر لفرانس برس.

ووقع الحادث حينما انهارت كثبان رملية وصخور بسبب الرطوبة المرتفعة على مبنى المزار الذي تحيط بها مرتفعات صخرية، وفق شاكر الذي أوضح أن "حوالى 30 بالمئة من مساحة المبنى قد انهارت" على الزوار.

استنفار الجهود

كتب الرئيس العراقي برهم صالح معلّقاً على الحادثة "تلقينا بألم الحادث المفجع الذي تعرّض له أهلنا في انهيار طال مزار قطارة الإمام علي (عليه السلام) في كربلاء المقدسة".

وأضاف "نشدّ على يد فرق الدفاع المدني البطلة والمتطوعين في انقاذ العالقين واسعافهم وضرورة استنفار الجهود لإنقاذ باقي المُحاصرين".

ويتوافد أعداد كبيرة من الزوار القادمين من مختلف محافظات العراق، باستمرار لزيارة القطارة التي تعد مقدسة لدى المسلمين الشيعة، لا سيّما خلال عطلة نهاية الأسبوع.

ويُعتقد أن الإمام علي ابن طالب قد مرّ من هناك خلال توجهه إلى معركة صفّين في العام 657 ميلادي ولذلك يحمل الموقع أهميّة كبيرة بالنسبة للمسلمين الشيعة.

ويمتدّ موقع القطارة على مساحة تقدر بألف متر مربع ويضم قاعة تنبع من إحدى جدرانها الصخرية مياه.