المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

"اللي عنده دولار يطلعه ويوديه البنك".. نصيحة إعلامي مصري تثير موجة من الجدل والسخرية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
داخل مكتب صرافة بوسط القاهرة، مصر، الأربعاء 2 يناير 2013.
داخل مكتب صرافة بوسط القاهرة، مصر، الأربعاء 2 يناير 2013.   -   حقوق النشر  Khalil Hamra/AP

"للي عنده دولار يطلعه ويوديه البنك.. الحقوا نفسكم قبل 15 سبتمبر، محبة وجدعنة مني ألحق" هكذا حذر الإعلامي المصري يوسف الحسيني المصريين بشأن الدولار خلال برنامجه  المذاع على القناة الأولى المصرية، الأحد. 

وأشار الحسيني، خلال برنامج "التاسعة"، إلى زيارة قادة خليجيين لمدينة العلمين واستقبال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لهم، قائلا "الحقوا كمان مدينة العلمين الجديدة" التي وصفها بـ"مدينة متكاملة" يجب الاستثمار فيها. 

وأضاف أن من يعتبر مدينة العلمين الجديدة للأغنياء فقط "مش فاهم حاجة"، معتبرا أن كل فئات المجتمع يمكنهم العيش والعمل فيها. وتابع الحسيني "مش هقدر أتكلم عن حجم المبيعات بها عشان اللهم لا حسد، وتحيا مصر ألف ألف مرة كل ده لكل المصريين".

دعوات لعدم التصديق

قوبلت تصريحات الإعلامي المصري بموجة من الجدل، والسخرية في بعض الأحيان، إذ تعيش مصر حاليا أزمة مالية خانقة تتمثل في الديون المتراكمة التي يجب على الدولة سدادها في أقرب وقت ممكن، فضلا عن الحالة الاقتصادية السيئة التي يعاني منها الشعب المصري بشكل عام. 

ودعا فتحي أبو حطب المصريين إلى عدم التصديق، معتبرا أن ما يقوله الحسيني "معلومات مغلوطة تتعلق بأموالهم". 

وربط المجلس الثوري المصري تصريحات الحسيني مع الديون المتراكمة التي يجب على الحكومة المصرية دفعها قبل نهاية 2022، معتبرا أن مصر تسير على نفس الطريق الذي وصلت إليه لبنان فيما يخص التحفظ على ودائع الدولار. 

جدير بالذكر أن مصر تواجه أزمة كبيرة في الدولار إذ استمر تراجع احتياطي النقد الأجنبي وسجل التضخم أعلى مستوى له منذ أربع سنوات ووصل إلى حوالي 15% لإجمالي الجهورية، نتيجة خفض سعر صرف الجنيه أمام الدولار وتحريك أسعار البنزين والسولار. 

ومنذ عام 2016، حصلت مصر على ثلاثة قروض من صندوق النقد الدولي بقيمة 20 مليار دولار، وتسعى للاقتراض مرة أخرى على الرغم من تأزم وضع الدولار في البلاد.