المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نتيجة اختبار المخدرات تبرئ رئيسة وزراء فنلندا بعد تسريب فيديو لها بحفل خاص

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
رئيسة الوزراء الفنلندية سانا مارين
رئيسة الوزراء الفنلندية سانا مارين   -   حقوق النشر  Annti Aimo-Koivisto/Lehtikuva via AP

جاءت نتيجة اختبار الكشف عن المخدرات الذي أجرته رئيسة الوزراء الفنلندية سانا مارين سلبية لتبرئها من مزاعم تواجهها منذ نشر فيديو لها وهي ترقص في حفل منزلي بصحبة أصدقائها.

وأجرت مارين (36 عاماً) الاختبار إثر تعرضها لضغوطات كبيرة من المعارضة اليمينية في فنلندا بعد ظهور مقاطع الفيديو وانتشارها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت مارين قد دافعت عن نفسها سابقاً وقالت إنها لم ترتكب ذنباً أو تخالف القوانين باحتفالها في مكان خاص مع أصدقائها.

وألمحت بعض وسائل الإعلام الفنلندية وأفراد من المعارضة إلى أن أحد الفيديوهات يحتوي على إشارة على تعاطي مخدر الكوكايين.

وتطوعت مارين لإجراء اختبار الكشف عن المخدرات دون إلزام قانوني. 

وقالت زعيمة الحزب الديمقراطي الاجتماعي إن قدرتها على أداء واجباتها الرسمية لم تتأثر ليلة السبت المشار إليها في الفيديو وإنها كانت ستغادر الحفل إذا اقتضت ضرورة العمل ذلك.

وعبّر بعض الفنلنديين عن دعمهم لمارين وأثار آخرون شكوكا حول قدرتها على اتخاذ القرارات الصائبة.