المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بين السخرية والانتقاد.. احتفال بعيد العلم الروسي في سوريا يثير الجدل

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
السوريون يحتفلون بيوم العلم الروسي في دمشق ويحملون ملصقات للرئيس السوري بشار الأسد، سوريا، الإثنين 22 آب / أغسطس 2022.
السوريون يحتفلون بيوم العلم الروسي في دمشق ويحملون ملصقات للرئيس السوري بشار الأسد، سوريا، الإثنين 22 آب / أغسطس 2022.   -   حقوق النشر  Omar Sanadiki/AP.

احتفل العشرات من مؤيدي الرئيس السوري بشار الأسد، الإثنين، بعيد العلم الروسي في ساحة الأمويين بالعاصمة، دمشق، حاملين علم روسيا ولافتات تحمل صورة الأسد كتب عليها "الأمل بالشباب".

وشهدت هذه الفعالية مشاركة ممثلين من الجالية الروسية، وموظفين في مكتب تمثيل "ossotrudnichestvo" في سوريا، فضلا عن ممثلين عن النظام السوري، وفق صحيفة "سانا" الموالية.

انتقادات وسخرية

وتعرضت هذه الاحتفالية إلى وابل من الانتقادات على منصات التواصل الاجتماعي، وُصفت بـ"العار الكبير" و"مشاهد النفاق والذل". كما استنكر البعض الاحتفاء بعلم أجنبي على الأراضي السورية و"الاستغلال السياسي" للأطفال المشاركين في الفعالية. 

وكتب الصحفي زين العابدين أن القوات الروسية شنت غارات جوية على مناطق سكنية في مدينة إدلب، بالتزامن مع الاحتفالات والتصريحات التي تتحدث عن تقارب بين الضامن التركي ونظام الأسد، على حد تعبيره. 

وأعرب فراس غانم عن استيائه وخيبة أمله من مشاركة الأشخاص الذين قال عنهم إنهم "لا يمثلون الشعب السوري"، في منشور على موقع فيسبوك، مشيرا إلى أن "روسيا أكبر منتج للقمح في العالم وبقلع عينهم ما بيعطوهم حبة طحين.. بدي أسأل الحضور يا ترى رغيفين خبز باليوم عم يشبعوكم".

وتساءل غانم عن الغاز، على اعتبار أن روسيا أكبر منتج له في العالم، مشيرا إلى أنها "اغتصبت البلد وبثرواته من النفط والغاز والفوسفات واحتلت المطارات والمرافئ".

بدوره، أشار مصطفى حبش أنه في الوقت الذي يحتفل فيه نظام بشار الأسد بيوم العلم الروسي، تحتفل المعارضة السورية بيوم العلم التركي، قائلا "كل مين حسب مصلحته".

ترحيب محدود

رحبت قليل من الجهات بهذه الاحتفالية، بما في ذلك حزب البعث وشبيبة الثورة، معتبرين أنها "فرحة عفوية" تعبر عن شكر موسكو على دعمها لسوريا وجيشها.   

وقال محمد حسام السمان، أمين فرع دمشق لاتحاد شبيبة الثورة، إن الشعبين السوري والروسي في خندق واحد في مواجهة الإرهاب والنازية والداعمين لهما".

كما نشرت السفارة الروسية في دمشق مقطع فيديو لإضاءة مبنى دار الأسد للثقافة والفنون بألوان العلم الروسي، وقالت "الشكر والامتنان للأصدقاء السوريين على الدعم والتضامن".

يوم العلم الأوكراني

في الجهة المقابلة، تحتفل أوكرانيا بيوم العلم الوطني، الثلاثاء 23 أغسطس/آب من كل عام حيث اعتمدت ألوان العلم بلونه الأزرق والأصفر بشكل رسمي في عشرينيات القرن الماضي، قبل أن تعيد استخدامه مرة أخرى بعد انهيار الاتحاد السوفيتي في 18 سبتمبر 1991. 

وأعلنت سفارة أوكرانيا في الإمارات العربية المتحدة عن إقامتها حفل رفع العلم الوطني من خلال تغريدة نشرتها عبر صفحتها الرسمية على تويتر، معتبرة أنه يدل على تصدي البلاد للعدوان الروسي ويرمز إلى الحرية.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في خطاب بمناسبة يوم العلم الوطني، الإثنين، إن العلم الروسي يلهم الروس بـ"المجد العسكري" ويمثل تمسكهم بـ"القيم التقليدية"، واصفا ألوان العلم الثلاثة بأنها رمز مقدس لجميع أجيال المواطنين.

وتابع الرئيس الروسي في رسالته عبر الفيديو "روسيا قوة عالمية مستقلة وقوية"، موضحا "نحن حازمون في السعي على الساحة الدولية فقط في السياسة التي تلبي المصالح الأساسية للوطن".