المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: إخلاء ركاب عبر نفق خدمة بعد حادثة طرأت على "يورو تانل" الرابط بين فرنسا وبريطانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مسافرون عبر نفق الخدمة
مسافرون عبر نفق الخدمة   -   حقوق النشر  AP Photo

تم إخلاء مئات الركاب كانوا على متن "يورو تانل" الرابط بين فرنسا وإنكلترا عبر نفق خدمة مساء الثلاثاء بسبب إطلاق إنذار في إحدى المركبات تسبب في اضطرابات لعدة ساعات، على ما ذكرت الشركة المشغلة. وأكد جون كيفي مدير الشؤون العامة في شركة "غات لينك" إن الحادثة بدأت مع "إطلاق انذار في مركبة".

تقوم شركة "غات لينك" بتشغيل نفق المانش، وهو مقطع يبلغ طوله 38 كيلومترًا تقريبًا يربط منطقة كاليه الفرنسية بفولكستون بإنكلترا. وتابع كيفي "تم وضع المركبة في محطة مراقبة وخاضعة للتفتيش. وكإجراء احترازي، قمنا بنقل الركاب في المركبة لمركبة أخرى، عبر نفق الخدمة، من أجل سلامتهم وراحتهم".

كان حوالي 400 شخص على متن القطار.

وأظهرت الصور ومقاطع الفيديو التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي ركابًا يسيرون في نفق، بعضهم مع متعلقاتهم أو كلبهم. وقالت سارة فيلو (37 عاما) المتحدرة من برمنغهام (وسط إنكلترا) لوكالة الانباء البريطانية إن "نفق الخدمة كان مرعبا" وأضافت "كان الأمر مثل فيلم كارثي، كانت امرأة تبكي في النفق وأخرى تعاني من نوبة هلع".

قال مايكل هاريسون، المتحدر من كرانبروك (كنت)، وهو أحد ركاب القطار الذين تم إجلاؤهم، إنه "وصل أخيرًا إلى فولكستون بعد ست ساعات من انطلاق الرحلة".

قال كيفي "تستغرق مثل هذه العمليات وقتًا، لكنها تجري من أجل سلامة الجميع ويجب إجراؤها بحذر". وأوضح "أعلنا عن تأخير في المغادرة لمدة تصل إلى 6 ساعات في محطتنا الفرنسية، لكن معظم الركاب تم نقلهم في وقت أقل من ذلك".

واشار إلى انه "على الرغم من أن بعض الركاب أمضوا رحلة أطول مما كان متوقعًا، إلا أن الجميع كانوا آمنين في جميع الأوقات". وقد عادت الخدمة إلى طبيعتها صباح الأربعاء.

المصادر الإضافية • أ ف ب