المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أمستردام تحول سفينة سياحية إلى سكن لإيواء المهاجرين

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ب
سفينة سياحية في ميناء أمستردام - أرشيف
سفينة سياحية في ميناء أمستردام - أرشيف   -   حقوق النشر  AFP

وافق المسؤولون في مدينة أمستردام الهولندية على خطة لإيواء ما لا يقل عن 1000 مهاجر على متن سفينة سياحية راسية في ميناء المدينة.

وستبقى السفينة في الميناء لمدة ستة أشهر على الأقل اعتبارًا من 1 تشرين الأول/أكتوبر بموجب اتفاق مع الحكومة المركزية، مما يسمح للمقيمين فيها بالخروج والدخول بحرية.

أصبحت العاصمة الهولندية ثاني مدينة توافق على خطط لوضع المهاجرين على متن سفينة سياحية.

تهدف هولندا إلى إنهاء أزمة الإقامة التي حدثت الأسبوع الماضي، والتي شهدت نوم حوالي 700 طالب لجوء في ظروف صعبة خارج مركز استقبال مخصص للاجئين لأنه لم يكن هناك مكان لهم بالداخل.

أرسل الفرع الهولندي لمنظمة أطباء بلا حدود فريقًا إلى المخيم لتقديم المساعدة الطبية للمهاجرين، وهي المرة الأولى التي تنتشر فيها الوكالة في هولندا.

قال رئيس الوزراء مارك روته يوم الجمعة إنه يشعر بالخجل من الوضع في مركز استقبال اللاجئين تير أبيل.

وقال عضو مجلس بلدية أمستردام روتجر غروت واسينك "الوضع في تير أبيل مفجع". "معًا يجب أن نحل النقص في أماكن الإقامة حتى يتمكن اللاجئون من إيجاد مكان".

يقول غروت واسينك إن السفينة السياحية هي حل مؤقت قصير الأجل، في ما دعا الحكومة الهولندية للعمل مع البلديات لإصلاح نظام اللجوء في البلاد.

أحد أسباب أزمة سكن اللاجئين هو نقص المساكن على مستوى الدولة. فبمجرد منح طالبي اللجوء صفة اللاجئ، لا يتمكن الكثير منهم من العثور على مكان للسكن ويضطرون إلى الإقامة في مراكز اللاجئين، التي كانت مخصصة فقط كمنازل مؤقتة للأشخاص الذين ينتظرون اتخاذ قرارات بشأن طلب اللجوء الخاص بهم.