ثاني المشتبه بتنفيذهما هجمات بالسكاكين في كندا توفي بعد توقيفه

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
الشقيقان المتهمان بحوادث طعن
الشقيقان المتهمان بحوادث طعن   -   حقوق النشر  أ ب   -  

أفادت وسائل إعلام كندية أنّ ثاني المشتبه بتنفيذهما هجمات بالسكاكين في غرب البلاد الأحد توفي بعيد توقيفه الأربعاء، من دون مزيد من التفاصيل.

ونقلت صحف وقنوات تلفزيونية عديدة عن مصادر أمنية لم تسمّها قولها إنّ مايلز ساندرسن البالغ من العمر 32 عاماً توفي.

ومن المقرّر أن تعقد الشرطة مؤتمراً صحافياً في الساعة 19:30 (الخميس 01:30 ت غ) تتناول فيه هذه الهجمات التي خلّفت 10 قتلى و18 جريحاً ونفّذها، بحسب المحقّقين، الشقيقان مايلز ساندرسن وداميان ساندرسن الذي عُثر عليه ميتاً الإثنين.

وهذه الهجمات من أكثر جرائم القتل دموية في التاريخ الكندي الحديث. وجاء في بيان أصدره زعماء السكان الأصليين أن الحوادث تلك ربما تكون لها صلة بالمخدرات. وقالت الشرطة إن بعض الضحايا استُهدفوا عن عمد على ما يبدو فيما سقط آخرون عشوائيا.

وأول الضحايا الذين تم التعرف عليهم هم أم لطفلين وأرملة تبلغ من العمر 77 عاما وأحد العاملين في خدمات الطوارئ وصبي يبلغ من العمر 14 عاما.