المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

زيارة مفاجئة لوزير الخارجية الأميركي بلينكن إلى كييف

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
بلينكن يزور مستشفى في كييف
بلينكن يزور مستشفى في كييف   -   حقوق النشر  أ ب   -  

أجرى وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن زيارة مفاجئة إلى كييف بالتزامن مع إعلان الولايات المتحدة عن مساعدة عسكرية جديدة بنحو 2,7 مليار دولار لأوكرانيا والدول المجاورة لها في مواجهة روسيا.

ولم يعلن بلينكن مسبقا عن الزيارة الثانية له إلى كييف منذ الغزو الروسي لأوكرانيا في شباط/فبراير.

وقالت مسؤولة بارزة ترافق بلينكن إن "الوزير أراد إجراء هذه الرحلة الآن نظرا لأهمية المرحلة بالنسبة لأوكرانيا".

وأشارت إلى الهجوم المضاد لأوكرانيا بعد نحو سبعة أشهر على بدء الغزو وإعلان الرئيس فولوديمير زيلينسكي الأربعاء عن استعادة كييف العديد من المواقع في منطقة خاركيف.

وأضافت المسؤولة الأمنية طالبة عدم الكشف عن هويتها أن "كل المساعدات الأمنية تهدف إلى المساهمة في ضمان نجاح أوكرانيا في الهجوم المضاد".

وتابعت "وإذا نجحوا، سيكون ذلك مهما جدا من حيث كيفية تطور الحرب".

قروض وهبات أميركية

ووافقت الولايات المتحدة الخميس على مساعدة جديدة بقيمة ملياري دولار بشكل قروض وهبات الى اوكرانيا والدول المجاورة لها لشراء معدات عسكرية أميركية كما أعلنت وزارة الخارجية.

تضاف هذه المساعدة الجديدة من برنامج تمويل الجيوش الأجنبية الى 675 مليون دولار كمساعدة مباشرة أعلن عنها في وقت سابق الخميس وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية رافضا الكشف عن اسمه إن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أبلغ الكونغرس بالمساعدة البالغة قيمتها ملياري دولار "لتعزيز أمن أوكرانيا و18 من جيرانها بما يشمل الكثير من حلفائنا في حلف شمال الأطلسي وكذلك شركاء أمنيين إقليميين آخرين قد يكونون في خطر التعرض لعدوان روسي في المستقبل".

ومن بين تلك الدول مولدافيا وجورجيا اللتان تضمان مناطق إنفصالية مدعومة من روسيا، إضافة إلى دول البلطيق إستونيا ولاتفيا وليتوانيا، والبوسنة حيث تصاعد التوتر مع قادة من صرب البوسنة مدعومين من روسيا.

سبق أن وافقت الولايات المتحدة على قروض وهبات لأوكرانيا وجيرانها بقيمة أربعة مليارات دولار في السنة المالية التي انتهت في حزيران/يونيو.

مساعدات عسكرية

وكان أوستن قد أعلن الخميس أن الولايات المتحدة ستسلم أوكرانيا مساعدات عسكرية جديدة بقيمة 675 مليون دولار.

جاء إعلان أوستن قبل افتتاح اجتماع جديد لحلفاء أوكرانيا في قاعدة رامشتاين الجوية (ألمانيا) يهدف إلى تنسيق الدعم العسكري لأوكرانيا في مواجهة الغزو الروسي.

AP Photo
وزير الدفاع الأميركي لويد أوستنAP Photo

وقال أوستن إن الاجتماع سيناقش كيف يمكن للدول العمل معا لتدريب القوات الأوكرانية وتحسين قدراتها الصناعية الدفاعية على المدى الطويل.

وأكد أوستن أن الدعم العسكري الذي قدمه الحلفاء لأوكرانيا يعطي نتائج في ميدان المعركة.

وبعد أن لفت إلى أن القوات الأوكرانية بدأت هجومها المضاد في جنوب البلاد، قال أوستن "الآن نرى نجاحا واضحا لجهودنا المشتركة في ميدان المعركة".