المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

آلاف الصرب يحتجون ضد استضافة أكبر فعاليات مجتمع الميم في أوروبا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
متظاهرون يحملون صورة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مسيرة مناهضة لفعاليات مجتمع الميم الأوروبية، في بلغراد، صربيا
متظاهرون يحملون صورة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مسيرة مناهضة لفعاليات مجتمع الميم الأوروبية، في بلغراد، صربيا   -   حقوق النشر  AP Photo

احتج آلاف الصربيين في مسيرة في شوراع بلغراد، الأحد لاستضافتها أكبر تجمع للمثليين الجنسيين والمتحولين جنسيا في أوروبا والمقرر عقده هذا الأسبوع.

ودعت الكنيسة الأرثوذكسية للاحتجاج بعد أن تم حظر الفعاليات بشكل رسمي، وحمل المتظاهرون شعارات معادية للغرب بالإضافة إلى أعلام روسية وصور للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

قال رانكو غويكوفيتش، أحد منظمي الاحتجاج: "بصرف النظر عن الحظر غير المشروط لمسيرة الفخر، نطالب بمنع كل أشكال الدعاية الأيدولوجية التي يقوم بها المثليون والمتحولون جنسيا للأطفال."

وقال البطريرك الصربي بورفيريج خلال قداس في معبد القديس سافا الرئيسي في بلغراد:" لا نريد من أي شخص في العالم، أن يملي علينا قيمه ونظرته للعالم وأسلوب حياته".

وفي سياق متصل، قال منظمو فعاليات مجتمع الميم إنهم سيتجاهلون الحظر وسيقيمون الفعاليات التي تستمر لمدة أسبوع بما فيها مسيرة الفخر المقرر عقدها في 17 أيلول/ سيبتمبر القادم.

وتم اختيار بلغراد المحافظة لاستضافة أهم فعالية لمجتمع الميم في أوروبا قبل 3 سنوات.

المصادر الإضافية • أ ب