المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

من الوردي الشاحب إلى الأحمر الغامق... تعرف على نبيذ "روزادو" الإسباني

بقلم:  Nichola Daunton
النبيذ الوردي الإسباني
النبيذ الوردي الإسباني   -   حقوق النشر  ICEX/Juan Manuel Sanz

يعد النبيذ "الوردي الإسباني" والمعروف  باسم "روزادو" أحد أكثر أنواع النبيذ تنوعا في البلاد حيث يتوفر هذا الشراب بدرجات اللون الوردي والأحمر المختلفة.

في حين أن "الوردي الإسباني" لا يحظى بشعبية في إسبانيا مثل النبيذ الأحمر الداكن والأبيض الفاتح، إلا أن العديد من صانعي النبيذ يفضلونه مع ازدهار سوق التصدير في كندا والولايات المتحدة وسويسرا وأجزاء أخرى من أوروبا.

تقول إستير بينواغا صانعة النبيذ بمصنع بوديغاس بينواغا في توليدو "في Yسبانيا النبيذ الورودي ليس شائعا كما هو الحال في أماكن أخرى".

وتضيف "..هذا أمر محزن للغاية لأن لدينا طرقا مختلفة ومثيرة للاهتمام لصنع الوردي في إسبانيا."

تصدر "بينواغا" ما يقدر بنحو 98 في المائة من النبيذ الذي تنتجه، وهو أمر تأمل أن يتغير في السنوات القادمة.

على الرغم من وجود تقليد طويل من إنتاج "الوردي" في مناطق مثل مايوركا وكاتالونيا غير أنها تبقى غير بارزة مثل نافارا وسيغاليس وريوخا.

© ICEX/Fernando Madariaga
جبن الماعز مناسب دائمًا مع النبيذ الوردي© ICEX/Fernando Madariaga

ومع وجود اختلافات في  طرق صنع النبيذ في جميع أنحاء البلاد إلا أنه توجد  ثلاث طرق مميزة في إنتاج "الوردي الإسباني" وهي كالتالي:

الضغط المباشر

الطريقة الأولى هي طريقة الضغط المباشر والتي تنتج نبيذا لونه قريب من لون قشرة البصل الذهبية، وهو ممتاز كفاتح للشهية مع مقبلات خاصة في الأيام الحارة والصيفية ويمكن تقديمه مع الأجبان، مثل جبن الماعز و غوميرو وهو جبن ماعز من جزر الكناري.

طريقة "السانغاردو" أو التقطير

الطريقة الثانية هي طريقة التقطير والتي تستخدم على نوعين من  أصناف العنب الشهيرة في إسبانيا وهي "تيمبارلينو" و "غارانشا".

على الرغم من أن شركة "داركوت ومدريد" تقول إن "أي عنب أحمر يمكن أن يصلح بشكل جيد لصنع "الوردي" غير أن أشهر أصناف العنب المستخدمة في إسبانيا هي غارناشا وتيمبارلينو".

يعتبر "الوردي الإسباني" النبيذ الأنسب لتقديمه مع السمك والجبن وحساء العدس الإسباني الكلاسيكي "لينتيخاس".

ويقول لوكي داركوت صاحب شركة داركوت ومدريد "إن النبيذ الوردي يتناسب أيضا مع معظم أطباق المعكرونة".

© ICEX/Juan Manuel Sanz
عنب غارانشا الأحمر© ICEX/Juan Manuel Sanz

طريقة الكلاريت

هناك طريقة أخرى قديمة لإنتاج النبيذ الوردي تسمى كلاريت. وتتضمن هذه الطريقة مزج العنب الأحمر والأبيض. وتشتهر سيغالس وهي بلدة صغيرة بالقرب من "ريبيرا ديل دورو" بصنع الكلاريت، ويقال إن النبيذ الوردي الذي تنتجه أكثر كثافة وسمكا.

وتقول شركة داركوت ومدريد أنه نظرا "لنضارة الوردي وحموضته" يمكن أن يتناسب نبيذ كلاريت الوردي مع أي شيء تقريبا.

ويشمل هذا "الأطعمة المشوية مثل اللحوم والخضروات والهامبرغر (بالإضافة إلى الصلصات المالحة المرافقة) والسلطات والأسماك".