المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بكين: واشنطن ترسل "إشارات خاطئة وخطيرة جداً" بخصوص تايوان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
 وزير الخارجية الصيني وانغ يي ونظيره الأمريكي أنتوني بلينكن
وزير الخارجية الصيني وانغ يي ونظيره الأمريكي أنتوني بلينكن   -   حقوق النشر  أ ب   -  

قال وزير الخارجية الصيني وانغ يي لنظيره الأمريكي أنتوني بلينكن، إن الولايات المتحدة ترسل "إشارات خاطئة وخطيرة للغاية" بشأن تايوان وإنه كلما ازدادت أنشطة استقلال تايوان كلما قل احتمال التوصل إلى تسوية سلمية.

ونقل بيان لوزارة الخارجية الصينية يوم السبت عن وانغ قوله لبلينكن يوم الجمعة في نيويورك، إن الولايات المتحدة تحاول تقويض سيادة الصين ووحدة أراضيها فيما يتعلق بتايوان.

وذكرت وزارة الخارجية الأمريكية الجمعة في بيان أن بلينكن قال لوانغ إن الولايات المتحدة ملتزمة بالسلام والاستقرار عبر مضيق تايوان، وسلط الضوء على العواقب إذا ما دعمت بكين الغزو الروسي لأوكرانيا.

والتقى بلينكن بوانغ يي الجمعة في نيويورك على خلفية توترات بشأن تايوان.

وتصافح الرجلان وتبادلا بعض الكلام أمام الكاميرات قبل بدء اجتماعهما على هامش الجمعية العامة السنوية للأمم المتحدة، في أول لقاء لهما منذ محادثات في تموز/يوليو في بالي أبديا خلالها رغبتهما في إجراء حوار.

وفي مقابلة بثت الأحد، أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن أنه مستعدّ للتدخّل عسكرياً في حال لجأت الصين إلى القوة لتغيير الوضع القائم في تايوان، في تصريح يشكل انحرافاً جديداً عن استراتيجية الغموض الأمريكية بشأن الجزيرة. لكن كما يحصل في كل مرة، أكد البيت الأبيض أن سياسة الولايات المتحدة تجاه تايوان "لم تتغير".

والكونغرس الأمريكي داعم شرس لتايوان. وتجاوز مشروع قانون ينصّ خصوصاً على تقديم أول مساعدة عسكرية مباشرة لتايوان، مرحلة أساسية مؤخراً في مجلس الشيوخ.

المصادر الإضافية • وكالات