إمام مسجد درانسي في باريس حسن شلغومي يصف مهسا أميني ب "الشهيدة" والنظام الإيراني ب "الفاشي"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مظاهرات مناهضة للنظام الإيراني في باريس.
مظاهرات مناهضة للنظام الإيراني في باريس.   -   حقوق النشر  أ ف ب

تظاهر مئات الإيرانيين المقيمين في فرنسا السبت في باريس للتنديد بالقيادة الإيرانية التي شنت حملة قمع ضد الاحتجاجات التي اندلعت في أعقاب وفاة الشابة مهسا أميني بعد اعتقالها من قبل شرطة الأخلاق. بدأت المظاهرات بصورة سلميّة في ساحة تروكاديرو وتجمعوا بعدها في ساحة "بلاس دو شاتليه" بوسط البلاد ورددوا هتافات ضد المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي وحضوا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على وقف المفاوضات مع إيران.

وحاول المتظاهرون الوصول إلى السفارة الإيرانية لكن الشرطة منعتهم من ذلك وقطعت طريق المتظاهرين وأطلقت الغاز المسيّل للدموع لتفريقهم.

وكان من بين المتظاهرين إمام مسجد  درانسي المثير للجدل بتصريحاته حسن شلغومي الذي قال "مهسا أ ميني شهيدة، هذه المرأة هزت إيران والعالم الإسلامي والعالم أجمع. في مواجهة الفاشية الإسلامية يظهر أن الديكتاتورية وعقيدة الملالي ليست أبدية. هذا الشعب الذي يستحق الخروج من النفق والظلام يستحق الحرية، نحن هنا لدعمهم ولنقول: لا للفاشية، لا للإسلاموية ولا لهذه الديكتاتورية".

 وأضاف الإمام "إذا نظرنا إلى التاريخ، فإن النساء المسلمات في مصر وتونس وأماكن أخرى لم يرتدين الحجاب قبل العام 1979. ونظام الملالي، نظام الكراهية وأعداء الإسلام منذ ذلك الوقت فرضوه. أنا أطالب بالحرية للمرأة المسلمة".

viber

أثار استخدام الغاز المسيل للدموع غضب النشطاء المستائين من المحادثات والمصافحة العلنية بين الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع الماضي.

المصادر الإضافية • أ ف ب