المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو: إيرانيون يحتجون أمام سفارة بلدهم في باريس والشرطة تستخدم الغاز لمنعهم من اقتحامها.

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
متظاهرة في باريس تقف أمام شرطة مكافحة الشغب 25/09/2022
متظاهرة في باريس تقف أمام شرطة مكافحة الشغب 25/09/2022   -   حقوق النشر  AFP   -  

استخدمت الشرطة الفرنسية الأحد الغاز المسيّل للدموع وأساليب مكافحة الشغب لتفريق متظاهرين في باريس كانوا يتّجهون إلى السفارة الايرانية احتجاجًا على وفاة الشابة مهسا أميني، بحسب ما أفاد مراسلو وكالة فرانس برس وشهود عيان.

وكان المتظاهرون قد تجمّعوا لليوم الثاني تعبيرًا عن غضبهم على وفاة مهسا أميني بعدما اعتقلتها شرطة الأخلاق في إيران الأسبوع الماضي ودعمًا للتظاهرات التي بدأت في إيران إثر ذلك.

وبدأت التظاهرات سلميّة في ساحة تروكاديرو. وهتف بعض المتظاهرين "الموت للجمهورية الإسلامية" وشعارات مناهضة للمرشد الأعلى آية الله علي خامنئي.

لكن شرطة مكافحة الشغب، معززة بشاحنات، قطعت طريق المتظاهرين أثناء سعيهم للاقتراب من السفارة الإيرانية، وأطلقت الغاز المسيّل للدموع لتفريقهم.

وقال متظاهر فضّل عدم كشف هويته "لست بخير، كان الأمر كارثيًا".

أثار استخدام الغاز المسيل للدموع غضب النشطاء المستائين من المحادثات والمصافحة العلنية بين الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع الماضي.

viber

وكتبت الناشطة النسوية الايرانية المقيمة في الولايات المتحدة مسيح علي نجاد "استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الايرانيين في باريس في جهد لحماية سفارة الجمهورية الاسلامية. في غضون ذلك، صافح ايمانويل ماكرون رئيس إيران القاتل".