المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دورية روسية تعتقل المدير العام لمحطة زابوريجيا النووية والوكالة الذرية تطلب توضيحا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
محطة زابورجيا النووية ونهر دنيبرو على الجانب الآخر من نيكوبول-أوكرانيا
محطة زابورجيا النووية ونهر دنيبرو على الجانب الآخر من نيكوبول-أوكرانيا   -   حقوق النشر  Evgeniy Maloletka   -  

قالت شركة الطاقة النووية الأوكرانية الحكومية إنرغواتوم إن دورية روسية اعتقلت المدير العام لمحطة زابوريجيا النووية التي تحتلها موسكو. وأوضح بيترو كوتين رئيس الشركة في بيان إن إيهور موراشوف اُعتقل وهو في طريقه من أكبر محطة نووية في أوروبا إلى بلدة إنرهودار في حوالي الساعة الرابعة مساء بالتوقيت المحلي، أي الواحدة زوالا بتوقيت غرينتش يوم الجمعة.

وقال بيترو كوتين على تطبيق تليغرام "أخذوه من السيارة واقتيد معصوب العينين لوجهة غير معلومة"، مضيفا أنه لم ترد أنباء فورية عن مصير موراشوف.

 وقال كوتين إن موراشوف "يتولى المسؤولية الرئيسية والحصرية عن السلامة النووية والإشعاعية" للمحطة، مضيفا أن احتجازه "يعرض سلامة تشغيل أكبر محطة للطاقة النووية في أوكرانيا وأوروبا للخطر". ودعا القوات الروسية إلى "الوقف الفوري لأعمال الإرهاب النووي تجاه إدارة المحطة وأفرادها" والإفراج عن موراشوف.

من جهتها، قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إنها طلبت معلومات من روسيا عن المدير العام لمحطة زابوريجيا للطاقة النووية في أوكرانيا.

وذكر متحدث باسم الوكالة دون رد على أسئلة يوم السبت "تواصلنا مع السلطات الروسية ونطلب توضيحات".

وتعتبر محطة زابوريجيا نقطة محورية في الغزو الروسي لأوكرانيا، الذي بدأ قبل سبعة أشهر، وتتبادل موسكو وكييف الاتهامات بقصف المنشأة، وهو ما يهدد بوقوع كارثة نووية. ودعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إلى نزع السلاح من المنطقة المحيطة بالمحطة، التي يشغلها أوكرانيون.

المصادر الإضافية • رويترز