المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أوكرانيا تبلغ وكالة الطاقة الذرية بعودة الكهرباء إلى محطة زابوريجيا النووية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
محطة زابوريجيا
محطة زابوريجيا   -   حقوق النشر  AFP

أبلغت أوكرانيا الوكالة الدولية للطاقة الذرية بأن آخر خط منتظم يوفر الكهرباء لمحطة زابوريجيا النووية التي تسيطر عليها روسيا عاد للعمل مجددا بعد انقطاعه وقت سابق يوم الخميس.

وقالت الوكالة التابعة للأمم المتحدة في بيان "أوكرانيا أبلغت الوكالة الدولية للطاقة الذرية بأن محطة زابوريجيا، أكبر محطة طاقة نووية في أوروبا، انفصلت مرتين على الأقل عن خط الكهرباء خلال النهار قبل اتصالها به مجددا"، مضيفة أنه لم تتوفر بعد المعلومات عن السبب المباشر لانقطاع التيار الكهربائي.

أعلنت شركة التشغيل الأوكرانية "إنيرغوتوم" في وقت سابق الخميس، أنّ محطّة زابوريجيا للطاقة النووية، وهي الأكبر في أوروبا وتخضع للسيطرة الروسية وتتعرّض للقصف المتكرّر، "فُصلت بشكل كامل" عن الشبكة بعد الأضرار التي لحقت بخطوط الاتصال.

وقالت مجموعة انيرغوتوم التابعة للدولة على "تلغرام" إن "جرى فصل مفاعلَي المحطّة عن الشبكة. ونتيجة لذلك، أدت أعمال الغزاة إلى فصل محطة زابوريجيا للطاقة النووية تمامًا عن شبكة الكهرباء، للمرة الأولى في تاريخها".

ولفتت شركة التشغيل الأوكرانية إلى أن حرائق في أرض محطة زابوريجيا الحرارية القريبة من المحطة النووية بجنوب أوكرانيا تسببت مرتين بانقطاع آخر خط اتصال يربط المحطة بشبكة الكهرباء.

وتابعت "كانت ثلاثة خطوط اتصال أخرى قد تضررت سابقًا خلال هجمات إرهابية" روسية.

وأضافت أن توفير الكهرباء لمحطة الطاقة النووية مصدره محطة الطاقة الحرارية و"هناك عمليات جارية لربط مفاعل بالشبكة".

تتبادل موسكو وكييف الاتهامات منذ أسابيع بشن ضربات استهدفت محطة زابوريجيا النووية التي تضمّ ستّة مفاعلات قدرتها الإجمالية تبلغ 6000 ميغاواط وتسيطر عليها القوات الروسية منذ آذار/مارس.

وتتهم أوكرانيا روسيا بتخزين أسلحة ثقيلة في محطة زابوريجيا وباستخدامها كقاعدة لشن ضربات على مواقع أوكرانية.

وتنفي موسكو من جهتها نشر أسلحة في المحطّة وتؤكّد عدم وجود سوى وحدات توفر الأمن فيها. وتتهم روسيا بدورها القوات الأوكرانية بتنفيذ ضربات بطائرات مسيرة على الموقع.

ودعت الأمم المتحدة إلى إنشاء منطقة منزوعة السلاح حول المحطة لضمان أمن الموقع والسماح بعمليات تفتيش.

المصادر الإضافية • أ ف ب