المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عمرهما 14 و17 عاما.. مقتل صبييْن فلسطينييْن برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
أرشيف
أرشيف   -   حقوق النشر  Majdi Mohammed/Copyright 2022 The AP. All rights reserved   -  

قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن القوات الإسرائيلية قتلت الجمعة بالرصاص صبييْن فلسطينييْن في حادثتين منفصلتين بالضفة الغربية المحتلة. وأوضحت الوزارة أن صبيا يبلغ من العمر 14 عاما أُصيب برصاصة في مدينة قلقيلية بشمال الضفة الغربية، بينما قُتل آخر في قرية المزرعة الغربية قرب رام الله.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه كان يقوم "بنشاط روتيني" بالقرب من قلقيلية في وقت سابق من يوم الجمعة عندما ألقى مشتبه به عبوة حارقة على جنوده الذين ردوا بإطلاق الرصاص الحي. وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، بوقوع اشتباكات بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية في المنطقة.

وفي المزرعة الغربية، قال شهود إن الجنود الإسرائيليين أطلقوا النار على السكان خلال مواجهات مع المستوطنين الإسرائيليين، ما أسفر عن مقتل فلسطيني يبلغ من العمر 17 عاما وإصابة آخر.

وقال الجيش الإسرائيلي إن ما وصفهم بمثيري الشغب ألقوا بالحجارة على المستوطنين والقوات الإسرائيلية، مما أدى إلى إصابة جندي بجروح طفيفة، وإن القوات ردت باستخدام وسائل تفريق أعمال الشغب "وفقا للإجراءات المتعارف عليها"، بما في ذلك استخدام الذخيرة الحية. وأضاف المتحدث أن كلا الحادثين قيد المراجعة.

السلطة تستنكر

وقال نبيل أبو ردينة المتحدث باسم الرئيس الفلسطيني محمود عباس في بيان "هذه الجرائم امتداد لمسلسل الانتهاكات والإعدامات الميدانية المتواصلة بحق أبناء شعبنا... استمرار هذه السياسة، سيؤدي إلى انفجار الأوضاع وإلى مزيد من التوتر وعدم الاستقرار".

وكثفت إسرائيل مداهماتها في الضفة الغربية في الأشهر الأخيرة في أعقاب سلسلة من الهجمات الفلسطينية في الشوارع أسفرت عن مقتل 19 شخصا في مدنها، ومع اقتراب موعد الانتخابات العامة في الأول من نوفمبر تشرين الثاني.

وقُتل أكثر من 80 فلسطينيا بينهم مسلحون ومدنيون منذ يناير كانون الثاني في ما وصفته المفوضية الأوروبية بأنه العام الأكثر دموية في الضفة الغربية منذ 2008.

ولقي ما لا يقل عن 20 قاصرا فلسطينيا حتفهم في اشتباكات بالضفة الغربية هذا العام، بحسب بيانات الأمم المتحدة.

المصادر الإضافية • رويترز