أحكام بالسجن بحق 10 مصريين في السعودية بعد محاولتهم تنظيم ندوة في ذكرى حرب أكتوبر

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
رجال من قوات الأمن السعودية في الرياض، المملكة العربية السعودية، الخميس 17 سبتمبر 2015
رجال من قوات الأمن السعودية في الرياض، المملكة العربية السعودية، الخميس 17 سبتمبر 2015   -   حقوق النشر  Mosa'ab Elshamy/AP

قضت محكمة سعودية، الإثنين، بسجن عشرة مصريين نوبيين لمدة يصل بعضها إلى 18 عاماً بعد محاولتهم تنظيم فعالية لإحياء ذكرى حرب أكتوبر 1973 في العاصمة السعودية الرياض قبل ثلاثة أعوام، على ما أفاد قريبان للمتهمين وكالة فرانس برس.

وقال أحدهما طالباً عدم الكشف عن هويته لأسباب أمنية: "أشعر بغضب شديد من الظلم الشديد الذي تعرّض له أهلنا"، بعد إدانة الرجال العشرة بتهم "تكوين جماعة بدون ترخيص" و"تشكيل جماعة إرهابية". ويمكن للمتهمين العشرة الطعن في الحكم أمام محكمة الاستئناف.

وأوقفت السلطات السعودية المصريين العشرة أولا في تشرين الأول/أكتوبر 2019 لمحاولتهم تنظيم فعالية لإحياء الذكرى، وهو ما سبق وفعلوه في سنوات سابقة دون مواجهة أي عواقب مماثلة. وأفرجت السلطات عنهم في كانون الأول/ديسمبر 2019، قبل أن توقفهم في تموز/يوليو 2020 والآن.

دعوات حقوقية

طالبت عدد من المنظمات الحقوقية الدولية، من بينها منظمة العفو الدولية، بإطلاق سراح المصريين العشرة. وأصدرت منظمة العفو الدولية بيانا في تشرين الثاني/نوفمبر 2021 للمطالبة بالإفراج عنهم، ثم في آب/أغسطس الماضي قالت فيه إنّ إجراءات المحاكمة "تستهزئ بالعدالة".

وذكرت في بيانها أنّ السعودية تحاكم المصريين العشرة "لمجرد ممارستهم حقوقهم في حرية التعبير والتجمّع من خلال تنظيم فعالية مجتمعية وتكوين جمعية مجتمعية لتمثيلهم".

وأشار مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، في تغريدة نشرها على منصة تويتر، أن المصريين النوبيين المحتجزين منذ عامين لدى السلطات السعودية بينهم كبار سن، تجاوز عمر بعضهم 65 عاماً، ومرضى بأمراض مزمنة، وهم عرضة لحكم بالسجن المطول في 31 أغسطس لمجرد انضمامهم لجمعيات نوبية في الرياض وتنظيم احتفالية أحياءً لذكرى أبطال حرب أكتوبر النوبيين، وسط تجاهل تام من السلطات المصرية".

ويأتي الحكم فيما تدين منظمات حقوقية ما تصفه بتصاعد القمع في السعودية حيث لا تسامح مع المعارضة السياسة أو تنظيم الاحتجاجات. وخلال الأشهر الأخيرة، صدرت أحكام سجن طويلة بحق سعوديتين أدينتا بنشر تغريدات ناقدة للسلطات على "تويتر"، وإعادة تغريد مواد معارضة للحكومة.

وأظهرت وثائق قانونية اطلعت عليها فرانس برس أن مواطنة سعودية حكم عليها بالسجن 45 عاما، أدينت بتهمة "الطعن" في عدالة ملك وولي عهد المملكة. 

ولم يعلق المسؤولون السعوديون على هذه القضايا، كما لم يتسن على الفور الحصول على تعليق بخصوص أحكام السجن بحق المصريين العشرة.