شاهد: تونس تشهد اضطرابات في التزود بالوقود

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
 موظف تونسي يملأ خزان سيارة في محطة وقود في 13 أكتوبر 2022 في تونس العاصمة
موظف تونسي يملأ خزان سيارة في محطة وقود في 13 أكتوبر 2022 في تونس العاصمة   -   حقوق النشر  FETHI BELAID/AFP

تشهد العاصمة تونس اضطراباً ونقصاً في توزيع مادة الوقود متواصلاً منذ أيّام ما زاد من ضغط طلب المستهلكين رغم ان السلطات تؤكد توافر الكميات اللازمة.

وبدأت تظهر طوابير السيارات أمام محطات التزود بالوقود في العاصمة تونس (أكثر من مليوني نسمة) منذ نهاية الأسبوع الفائت وسرعان ما تزايدت الخميس حتى امتدت عشرات الأمتار، وفقا لمراسل فرانس برس.

وأكد الكاتب العام للجامعة العامّة للنفط (نقابة) سلوان السميري في تصريحات صحافية أن كميات الوقود المتوافرة في السوق تكفي لعشرة أيام في انتظار وصول باخرة تصل الاثنين محملة بكميات اضافية.

وعللت السلطات الازدحام "بتهافت" المستهلكين مؤكدة أن عمليات التزود متواصلة بنسق عادي.

وقالت وزيرة الصناعة والمناجم والطاقة نائلة نويرة القنجي في تصريحات للتلفزيون الحكومي "صحيح هناك مشاكل في التزود على مستوى البواخر...لكن المنتوج متواجد".

واضافت "المزودون كانوا يمهلوننا مدة شهر أو شهرين لتسديد الثمن... لكن ما تغير هو ان كل مزود لا يفرغ شحنته اليوم الا اذا تم خلاص ثمن الشحنة السابقة"، مؤكدة في الوقت نفسه ان "هناك مشاكل مالية" تواجهها الحكومة.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تدوينات وصور تظهر طوابير الانتظار في العديد من المناطق والأحياء في العاصمة وعبر بعض المواطنين عن غضب شديد ازاء سياسة الحكومة.

غير ان المحافظات الأخرى في البلاد تشهد ازدحاماً أقل وتيرة في محطات التزود.

ومنذ اندلاع الأزمة الأوكرانية الروسية بدأت تونس تشهد نقصاً في العديد من المنتجات على غرار الطحين والسكر وغيرها.

وتخوض تونس مفاوضات متقدمة مع صندوق النقد الدولي لنيل قرض بنحو ملياري دولار لمواجهة أزمة اقتصادية حادة مع ارتفاع نسبة التضخم والبطالة.

فضلا عن ذلك، تمر البلاد بأزمة سياسية منذ أن أعلن الرئيس قيس سعيّد احتكار السلطات في البلاد في 25 تموز/يوليو 2021 وعدّل الدستور وأقر اجراء انتخابات تشريعية نهاية العام الجاري لانتخاب برلمان جديد محدود الصلاحيات خلفا للبرلمان السابق الذي حلّه.

المصادر الإضافية • ا ف ب