البيت الأبيض: العودة للاتفاق النووي الايراني "غير مرجحة في المستقبل القريب"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الرئيس الأمريكي جو بايدن في قاعة المحكمة الجنوبية في البيت الأبيض في واشنطن.
الرئيس الأمريكي جو بايدن في قاعة المحكمة الجنوبية في البيت الأبيض في واشنطن.   -   حقوق النشر  Susan Walsh/Copyright 2022 The AP. All rights reserved.

قال المتحدث باسم مجلس الامن القومي في البيت الابيض الخميس "لسنا في وضع حيث (العودة الى الاتفاق حول البرنامج النووي الايراني) سيناريو مرجح في المستقبل القريب".

وصرح جون كيربي للصحافيين بأن الرئيس جو بايدن "لا يزال يعتقد أن النهج الدبلوماسي هو الافضل" لمنع ايران من حيازة سلاح نووي، متداركا "لكننا لسنا قريبين من ضمان تنفيذ خطة العمل الشاملة المشتركة. لقد عاد الايرانيون (الى المفاوضات) مع مطالب غير منطقية ويرى كثيرون أنها لا تمت بصلة الى الاتفاق نفسه".

وأضاف "نركز حالياً على محاسبة النظام على ما يفعله بالمتظاهرين الأبرياء"، في إشارة إلى قمع التظاهرات التي اندلعت احتجاجاً على وفاة مهسا أميني.

وأدى موت الشابة الكردية الإيرانية البالغة 22 عامًا في 16 أيلول/ سبتمبر إلى أكبر موجة احتجاجات وعنف تشهدها البلاد منذ نحو ثلاث سنوات.

وكانت طهران اعتبرت في 3 تشرين الأول/اكتوبر، أن إحياء الاتفاق بشأن برنامجها النووي مع القوى الكبرى "لا يزال ممكناً".

وأتاح الاتفاق المبرم بين طهران وست قوى دولية (واشنطن، باريس، لندن، موسكو، بكين، وبرلين) في 2015 رفع عقوبات عن الجمهورية الإسلامية لقاء خفض أنشطتها النووية وضمان سلمية برنامجها. إلا أن الولايات المتحدة انسحبت منه عام 2018 في عهد رئيسها السابق دونالد ترامب، معيدة فرض عقوبات على إيران التي ردت بالتراجع عن التزاماتها.

وبدأت إيران وأطراف الاتفاق، بتنسيق من الاتحاد الأوروبي ومشاركة الولايات المتحدة بشكل غير مباشر، محادثات لإحيائه في نيسان/أبريل 2021، تم تعليقها أكثر من مرة.

المصادر الإضافية • أ ف ب