المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شولتس "يأسف" لغياب رد إيجابي من إيران بشأن الاتفاق النووي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
المستشار الألماني أولاف شولتز  في برلين، ألمانيا.
المستشار الألماني أولاف شولتز في برلين، ألمانيا.   -   حقوق النشر  Michael Sohn/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved   -  

أبدى المستشار الألماني أولاف شولتس الإثنين "أسفه" لعدم تقديم إيران "ردا إيجابيا" على مقترحات دول أوروبية لإحياء اتفاق يفرض قيودا على برنامجها النووي.

وقال في مؤتمر صحفي خلال زيارة يجريها رئيس الحكومة الإسرائيلية يائير لبيد إلى برلين "آسف لأن إيران لم تقدم بعد ردا إيجابيا على مقترحات المنسقين الأوروبيين".

أضاف: "لا يوجد سبب يمنع إيران من الموافقة على هذه المقترحات".

وتابع: "لكن ينبغي القول إن الأمر ليس كذلك ولن يحدث بالتأكيد في المستقبل القريب".

وألمانيا إحدى ثلاث دول أوروبية أطراف في الاتفاقية إلى جانب فرنسا وبريطانيا.

ومتحدثا الى جانب شولتس، قال لبيد الذي يزور ألمانيا سعيا لإقناع القوى الغربية بالتراجع عن إحياء الاتفاق النووي إن "الوقت حان لتجاوز المفاوضات الفاشلة مع إيران".

وأضاف: "لا يمكنهم ولن يتمكنوا من تحقيق الهدف الذي نتشارك فيه جميعا وهو منع إيران من حيازة سلاح نووي".

وأتاح اتفاق 2015 المبرم بين طهران وست قوى دولية (واشنطن، باريس، لندن، موسكو، بكين، وبرلين) رفع عقوبات عن الجمهورية الإسلامية لقاء خفض أنشطتها النووية وضمان سلمية برنامجها.

وبدأت إيران والقوى التي لا تزال منضوية في الاتفاق، بتنسيق من الاتحاد الأوروبي ومشاركة الولايات المتحدة بشكل غير مباشر، مباحثات لإحيائه في نيسان/أبريل 2021، تم تعليقها بداية في حزيران/يونيو. وبعد استئنافها في تشرين الثاني/نوفمبر من العام ذاته، علّقت مجددا منتصف آذار/مارس 2022، مع بقاء نقاط تباين بين واشنطن وطهران، على رغم تحقيق تقدم كبير.

المصادر الإضافية • أ ف ب