الاتحاد الأوروبي: الوضع في المملكة المتحدة يؤكد الحاجة الى "الحذر" في الخيارات الاقتصادية

اجتماع ثنائي مع المفوض الأوروبي للاقتصاد باولو جينتيلوني، إلى اليسار، ومفوض التجارة في الاتحاد الأوروبي فالديس دومبروفسكيس، الثاني من اليسار، خلال الاجتماع السنوي لعام 2022
اجتماع ثنائي مع المفوض الأوروبي للاقتصاد باولو جينتيلوني، إلى اليسار، ومفوض التجارة في الاتحاد الأوروبي فالديس دومبروفسكيس، الثاني من اليسار، خلال الاجتماع السنوي لعام 2022 Copyright Patrick Semansky/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قال المفوض باولو جنتيلوني في مؤتمر صحافي بعد محادثات بين أميركا والاتحاد الأوروبي في واشنطن، " ثمة عبر ينبغي أن نستخلصها، لأن ما حصل يظهر مدى هشاشة الوضع، ووجوب أن نكون حذرين في ما يتعلق بسياساتنا".

اعلان

اعتبر المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية الجمعة أن الوضع الراهن في المملكة المتحدة يظهر حاجة الدول الى التزام الحذر في كيفية تنفيذ سياساتها المالية والنقدية.

وكان المفوض باولو جنتيلوني يتحدث بعدما اقالت رئيسة الوزراء البريطانية ليز تراس وزير المال واعلنت تراجعها عن موازنتها المصغرة القائمة على خفض الضرائب.

وقال في مؤتمر صحافي أعقب محادثات بين وزير المال الاميركي ونظرائه في الاتحاد الاوروبي في مقر صندوق النقد الدولي بواشنطن، "ليس لدينا دروس نعطيها لأي جهة ولا للمملكة المتحدة".

واضاف "ثمة عبر ينبغي أن نستخلصها ربما، لأن ما حصل يظهر مدى هشاشة الوضع، ووجوب أن نكون حذرين في ما يتعلق بسياساتنا المالية والنقدية".

وتمنى جنتيلوني التوفيق لجيريمي هانت، وزير الخارجية البريطاني السابق الذي تولى حقيبة المال خلفا لكواسي كوارتنغ.

وحضر كوارتنغ اجتماعات صندوق النقد الدولي لكنه سارع الى العودة لبريطانيا الخميس بعد شائعات عن احتمال إقالته.

وكانت المديرة التنفيذية لصندوق النقد كريستالينا غورغييفا نبهت المملكة المتحدة الى الحاجة لسياسات "متجانسة ومتسقة".

المصادر الإضافية • ا ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

لجذب مشتركين جدد.. نتفليكس تطلق خطة بث بإعلانات مقابل 7 دولارات شهريا

شاهد: 8 ملايين يمني يعانون من أمراض نفسية جراء حربٍ لا تزال متواصلة

جدّة بريطانية تحيك مجسمات من الصوف لمعالم شهيرة