بلاغ باحتجاز الفنانة شيرين في مصحة نفسية بعد الاعتداء عليها بالضرب والنيابة تحقق

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب على خشبة المسرح خلال العرض الختامي لمسابقة الأغنية العربية "عرب أيدول" في 25 فبراير 2017، شمال بيروت في لبنان
الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب على خشبة المسرح خلال العرض الختامي لمسابقة الأغنية العربية "عرب أيدول" في 25 فبراير 2017، شمال بيروت في لبنان   -   حقوق النشر  AFP

يبدو أن سلسلة أزمات الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب لا تنتهي. فقد أعلنت الأسبوع الماضي، في بيان نشرته عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، عن الصلح بينها وبين زوجها السابق حسام حبيب.

وجاء في البيان الصحفي أن الفنانة استرجعت متعلقاتها الشخصية وتم تسوية كل الخلافات القضائية في النيابة العامة.

وفي الساعات الماضية، انقلبت حياة شيرين رأسا على عقب بعد إعلان أسرتها عن إصابتها بقطع في الرباط الصليبي نقلت على إثره إلى المستشفى، استعدادا لتلقي العلاج في الخارج.

إلا ان محاميها، ياسر قنطوش، كشف أن شيرين محتجزة بالقوة في إحدى المصحات النفسية، بعد أن تعرضت للضرب المبرح على يد شقيقها، بالاتفاق مع أسرتها، خاصة بعد الأزمة النفسية التي عانت منها بعد انفصالها من حبيب.

شقيق شيرين.. تصريحات صادمة

أجرى محمد، شقيق الفنانة شيرين، مداخلة هاتفية مع الإعلامي المصري عمرو أديب للحديث عن تفاصيل ما يحدث والكشف عن معلومات صادمة.

فقد أوضح أن شقيقته أعادت العلاقة مع طليقها حسام حبيب بعد أن أعاد إليها سيارتها، مشيرا إلى أنها قامت بالتنازل عن كل شيء ضده على الرغم من أنه لم يقم بنفس الأمر اتجاهها.

كما كشف محمد عبد الوهاب أن شيرين تتعامل مع "عصابة مكونة من حبيب والمنتجة سارة الطباخ"، وقال منفعلا "أنا أختي بتضيع.. أختي بتنهار"، نافيا كل الأخبار حول ضربها أو الاعتداء عليها.

ويذكر أن سارة الطباخ هي إبنة اللاعب الشهير سيد الطباخ نجم نادي الأولمبي الاسكندري السابق. وقد كانت لها أزمة سابقة مع الفنان المصري الشرنوبي الذي كان بينهما مشروع زواج، وبعد فشله، تعمدت تعطيل مسيرته الفنية بعقد الاحتكار التي كان بينهما.

وقد زعم شقيق شيرين أنها استأجرت شقة في منطقة التجمع بالقاهرة لكي تلتقي حبيب وتتعاطى المخدرات برفقته. كما أكد أنه لن يتركها تغادر المستشفى لحمايتها من طليقها.

من جانبها، أكدت والدة شيرين أن ابنتها توجهت إلى المنزل بصحبة حسام حبيب بعد حفلتها الأخيرة "لتعاطي المخدرات معه في الاستوديو"، قبل أن تدخل في شجار معها ومع شقيقتها وتطردهما من المنزل. وأشارت الأم إلى أن ابنتها لم تكن في وعيها، قائلة "احموها من الواد ده.. عشان الواد ده شر"، خلال نفس المداخلة التلفزيونية.

تحقيق النيابة العامة المصرية

أعلنت النيابة العامة المصرية أنها تحقق في بلاغ محامي المطربة شيرين عبدالوهاب، والذي يتهم فيه شقيقها بـ"التهجم عليها وإدخالها مستشفى للصحة النفسية بالقوة".

وقالت النيابة في بيان لها إنها تلقـت "من وكيل الفنانة شيرين عبد الوهـاب بلاغا بتهجم شقيقها وآخرين عليها داخل مسكنهـا واصطحابهـا لإحـدى مستشفيات الصحة النفسية لإدخالها بها عنوة، على إثر خلافات بينهما، وقدم صـورة ضوئيـة تحمل رقم الملف الطبـي باسم موكلته والمنسوب صدوره إلى المستشفى المذكورة".

أضافت النيابة أنه "وفي ضوء هذا البلاغ سألت النيابة العامة مدير عام المستشفى والمدير الفني الطبي بها، واللذان تناقضت شهادتهما مع ما ورد بمضمون البلاغ، وعلى ذلك فإن النيابة العامة تسعى باستكمال تحقيقاتها إلى جلاء الحقيقة فيها".

تضامن مع شيرين

وعلى منصات التواصل الاجتماعي، ضجت بهذه الأخبار المتداولة حول صحة شيرين عبد الوهاب النفسية وحقيقة رجوعها إلى طليقها ومسألة تعاطيها المخدرات، وغيرها.

وقد أعرب عدد من النشطاء عن تضامنهم ودعمهم لفنانتهم المفضلة.

فيما اعتبر البعض الآخر أن الحياة لا تتوقف عند أي شخص مهما كانت الأسباب أوالظروف، متمنين أن تظل شيرين قوية لمواجهة كل الأزمات التي تمر بها.

تجدر الإشارة إلى أن شيرين عبد الوهاب لازالت في المستشفى بسبب تعليمات الطاقم الطبي الذي أكد أنها تحتاج للعلاج في الوقت الحالي.