واشنطن تتهم بكين بالسعي إلى "تقويض" النظام القضائي الأميركي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
 المدعي العام ميريك غارلاند خلال مؤتمر صحفي في وزارة الخارجية، في واشنطن.
المدعي العام ميريك غارلاند خلال مؤتمر صحفي في وزارة الخارجية، في واشنطن.   -   حقوق النشر  المدعي العام ميريك غارلاند خلال مؤتمر صحفي في وزارة الخارجية، في واشنطن.

اتهم ميريك غارلاند، وزير العدل الأميركي الاثنين الصين بالتدخل في النظام القضائي الأميركي، خلال إعلانه توجيه اتهامات الى 13 مواطنًا صينيًا قال إنهم يعملون لحساب الاستخبارات الصينية.

وقال إن ثلاث قضايا منفصلة أظهرت أن "حكومة الصين سعت للتدخل في حقوق وحريات الأفراد في الولايات المتحدة، وتقويض نظامنا القضائي الذي يصون هذه الحقوق".

حملة إعادة قسرية تقودها بكين

ومن بين القضايا التي عدّدها غارلاند، قضية سبعة صينيين متّهمين بأنهم حاولوا إرغام مواطن لهم مقيم في الولايات المتحدة على العودة إلى الصين في إطار حملة إعادة قسرية تقودها بكين.

وأوقف اثنان من المتّهمين الخميس في نيويورك.

وفي قضية ثانية، تم توجيه الاتهام إلى شخصين يشتبه بأنهما عنصران في الاستخبارات الصينية لمحاولتهما عرقلة الملاحقات في الولايات المتحدة بحق شركة الاتصالات الصينية العملاقة "هواوي".

وفي القضية الثالثة، تم توجيه الاتهام إلى أربعة رعايا صينيين "لصلتهم بحملة استخبارية طويلة الأمد تستهدف أشخاصا في الولايات المتحدة لكي يعملوا لصالح الجمهورية الشعبية الصينية".

ويأتي الإعلان عن التوقيفات غداة فوز الرئيس الصيني شي جينبينغ بولاية ثالثة على رأس الحزب الشيوعي الصيني والبلاد.

وفاز شي الأحد بولاية ثالثة تاريخية على رأس الحزب أقوى زعيم للصين منذ ماو تسي تونغ، أظهر طموحا بلا حدود وتصلبا حيال المعارضة ورغبة في السيطرة هيمنت على جميع مفاصل الحياة في الصين الحديثة تقريبًا.

المصادر الإضافية • أ ف ب